رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نعوش الموت" ترعب شوارع دمياط

محلية

السبت, 30 أبريل 2011 11:07
كتب: عبده خليل

تحولت ظاهرة فوضى الدراجات النارية في مدينة دمياط إلي كابوس مرعب يهدد حياة الأهالي لدرجة جعلتهم يطلقون عليها اسم "نعوش الموت" لما تسببه من حوادث مرعبة جراء عمليات السرقة والتحرش بالنساء التي يقوم بها سائقو هذه الدراجات من الصبية والمسجلين خطر .

ونظرًا لتزايد ضحايا هذه الموتوسيكلات خصص مستشفى دمياط التخصصي والوحدات الصحية بكفر سعد والزرقا عنبرًا خاصًا لهم يعرف باسم العنبر "الصيني"، وذلك بسبب أن

معظم هذه الدراجات النارية صناعة صينية وساعد انخفاض سعرها الذي يقترب من 2500 جنيه في الإقبال عليها لاسيما مع اتباع بعض المحال نظام البيع بالتقسيط بالإضافة لكونها موفرة في البنزين .

ويقوم أطفال عمرهم دون الحادية عشرة بقيادة هذه الدراجات التي لا تحمل لوحات معدنية بسرعات عالية مما يتسبب في حوادث مرعبة كما يستغلونها في

عمليات تحرش أو حوادث سرقة وقد يسهل عليهم المهمة حال ضبطهم فرارهم من فوق هذه الدراجات ولا يستدل عليهم .

ويشير الدكتور صلاح أبو العطا وكيل وزارة الصحة بدمياط أن حوادث هذه الدراجات تزداد يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع وكذلك في الأعياد والمواسم .

من جانبه، أكد العميد عبد السلام العفيفي مدير إدارة المرور بدمياط أن هناك جهودًا مكثفة لضبط هذه الدراجات والسيطرة على الظاهرة حيث تم ضبط نحو750 دراجة نارية وتم التحفظ عليها حيث يوجد في دمياط 40 ألف دراجة صينية مرخصة.

 

 

أهم الاخبار