رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بني سويف تتشح بالسواد على ضحايا الاتوبيس

محلية

السبت, 30 أبريل 2011 10:57
بنى سويف – محسن عبد الكريم:


خيم الحزن على قرية بنى حدير التابعة لمركز الواسطى فى أعقاب كارثة اتوبيس المقابر الذى راح ضحيته 20 سيدة وشاب وطفلتان من اهالى القرية اثناء إحياء ذكرى الاربعين لشاب يدعى عادل حسين توفى اثر ازمة قلبية منذ 40 يوما اثناء مباراة كرة قدم فى مركز شباب بنى حدير . اتشحت نساء القرية بالسواد وتعالت الصرخات حزنا على وفاة سيدات القرية وهم من عائلتى أبو حسين وعائلة عبدالمولى وآخرين وقعوا ضحية الاهمال لسائق الاتوبيس الذى اندفع بسرعة تجاه المرسى الشرقى أدى لانقلاب الأتوبيس .
شيع أهالى قرية بنى حدير جثامين ضحايا القرية فى موكب مهيب الى مثواهم الاخير فى مدافن القرية تقدمهم محمد شاكر الديب عضو مجلس الشعب السابق عن الدائرة وأقيم سرادق عزاء جماعى للمتوفين حضره الدكتور ماهر الدمياطى محافظ بنى سويف واللواء احمد شوقى مدير امن بنى سويف واللواء اسماعيل طاحون السكرتير العام للمحافظة والسكرتير المساعد السعيد عبدالمعطى وصلاح عبدالحليم رئيس مدينة الواسطى والعميد احمدزكى رافت رئيس مركز ومدينة بنى سويف .
وطلب المحافظ من كمال الشريف وكيل وزارة التضامن الاجتماعى عمل أبحاث اجتماعية لاسر الضحايا لتقديم مساهمات مادية اخرى جديدة غير التى اقرها القانون من صندوق الخدمة بالمحافظة للاسر المنكوبة .
وقال الدكتور ماهر الدمياطى محافظ بنى سويف انه تم إيقاف عمل معدية اشمنت التى شهدت الحادث لحين التأكد من سلامة المعدية وفحص تراخيصها وتشكيل لجنة فنية لدراسة موقف المعديات على مستوى مراكز المحافظة وبحث الاحتياجات من المعديات الجديدة او صيانة المعديات القائمة مع التشديد على تطبيق الاشتراطات الفنية والامنية حفاظا على ارواح المواطنين واتخاذ الاجراءات القانونية .
وقال الدكتور حمدى مصطفى مدير مستشفى بنى سويف أن عدد الضحايا فى الاتوبيس المنكوب وصل الى 20 ضحية فيما استقبل المستشفى مصابة واحدة فقط تدعي حياة طه على 45 سنة مصابة بجروح وسحجات وتم اجراء الاسعافات اللازمة لها ،وخرجت بصحبة نجلها الى قرية بنى حدير.
واضاف أن المستشفى استقبل 9 جثث من الغرقى فى الحادث وتم انهاء

اجراءات الغسل وتصاريح الدفن بعد موافقة النيابة وتسليمها الى الاهالى لتتم عمليات الدفن فى مقابر اسر المتوفين، وقال أن المحافظ امر بنقل الموتى فى سيارات تابعة للمحافظة مجانا،و أن باقى الجثث وعددها 11 خرجت من مستشفى اطفيح المركزى
وداخل القرية المنكوبة بنى حدير رصدنا ماساة حقيقية بعد أن تبين أن الضحايا العشريين من عائلتين ، ومازاد الحسرة أن اسرتين بالكامل راحوا فى اتوبيس الموت وهم اسرة ابوحسين وتتكون من الام اكرام احمد حسين وابنتها هويدا ورحاب حسين وزوجة نجلها مها فوزى عبدالظاهر 23 سنة ، واسرة عبدالمولى وتتكون من الام سعدية وابنتها نجلاء وعفاف وزوجة نجلها يسرية وابنتها شهد 4 سنوات واولاد عمومتهم هانم وشربات وتحية ونجية وثريا قرنى جنيدى .
وقال سعيد احمد حسن من اسرة ابوحسين اننى فقدت زوجة عمى واولادها وبنت خالى هويدا وان اسرة عبدالمولى هم ايضا اولاد عمومتنا و أن الاسرتيين اتفقوا مساء اول امس على زيارة المقابر لاحياء ذكرى الاربعين لابن شقيقى الاصغر عادل حسين الذى فقدناه منذ 40 يوما وكعادة اهل القرى خرجت النساء الى مدافن القرية فى اشمنت التابعة لمركز ناصر واتفقت لهم مع اتوبيس خاص لنقلهم الى مدافن القرية التى تبعد عن قريتنا ب12 كيلو مترا بشرط استخدام المعدية لنقلهم الى شرق النيل واضاف أن اسرة ابوحسين ظروفهم المعيشية صعبة .

أهم الاخبار