مؤتمر المغتربين يدعم القضايا القومية

محلية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 20:18


دعا المؤتمر الأول للمغتربين العرب الذي اختتم أعماله مساء اليوم الاثنين بالجامعة العربية تحت رعاية الأمين العام عمرو موسى إلى حشد كافة الطاقات الكامنة لدى المغتربين العرب لدعم القضايا القومية. وعلى رأسها الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وفي المقدمة منها حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، ودعم المبادرة العربية للسلام الصادرة عام 2002.

وطالب المؤتمر بعرض توصياته على القمة العربية القادمة فى مارس للنظر في إمكانية اعتمادها، ودعا المؤتمر في إعلانه الختامي بعد ثلاثة أيام من جلسات العمل بإنشاء هيئات حقوقية قانونية للدفاع عن المغتربين العرب والقضايا العربية في بلدان المهجر، والعمل على تأسيس مؤسسة إعلامية عربية بالاستعانة بالخبرات الإعلامية العربية بالمهجر.

وحث الإعلان المغتربين العرب على المشاركة في الأنشطة السياسية

والأحزاب في بلدان المهجر لدعم وتكوين لوبي عربي قوي يستطيع أن يدافع عن القضايا العربية العادلة، والتواصل مع السياسيين من أصل عربي في بلدان المهجر.

وأكد ضرورة دعم صمود الشعب الفلسطيني في القدس في مواجهة سياسة التهويد والاستيطان وهدم البيوت وإدانة هذه السياسات في المحافل الدولية وكذلك المطالبة بالانسحاب الإسرائيلي من الجولان العربي السوري والأراضي اللبنانية المحتلة منذ عام 1967، ورفع الحصار عن غزة.

وأعرب المؤتمر عن دعمه للسودان ووحدته وسيادته واستقراره، وطالب بشفافية الاستفتاء القادم لتقرير مصير الجنوب ومصداقيته.

ودان الإعلان جميع أنواع الإرهاب في العراق، وأعرب عن دعم هذا البلد في حركته نحو المصالحة الوطنية والتخلص من

كافة محاولات الهيمنة والتدخل الأجنبي، كما استنكر كافة الأعمال الإرهابية ومن يوفر الملاذ للجماعات المتطرفة، كما أكد على وحدة اليمن أرضا وشعبا.

وطالب بإنشاء مراكز ثقافية عربية بالمهجر على غرار معهد العالم العربي بباريس، ودعا إلى تواصل الإعلاميين والصحفيين العرب بالمهجر للتنسيق للدفاع عن القضايا العربية بالخارج، كما دعا إلى دعم الترجمة من والى اللغة العربية للتعريف بالقضايا والثقافة والحضارة العربية.

ودعا الحكومات والممثليات الدبلوماسية للدول العربية بالخارج إلى تسهيل زيارة المغتربين للوطن الأم وحل المشكلات المرتبطة بالتجنيد الإلزامي خدمة للعلم، وطالب مؤتمر المغتربين العرب، الجامعة العربية بإجراء دراسة معمقة حول أوضاع الجاليات العربية المغتربة في مختلف بلدان الإقامة تتناول الأوضاع الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية للمغتربين العرب.

كما دعا الى إنعقاد هذا المؤتمر مرة كل سنتين مع العمل على عقد ورش عمل في الفترات البينية، وأن تعقد الدورة الثانية للمؤتمر عام 2012 بمقر الجامعة العربية أو في إحدى العواصم العربية التي تتفق مع جامعة الدول العربية على ذلك.

أهم الاخبار