الصياد يشجع الاستثمار مع أوروبا والهند

محلية

الجمعة, 29 أبريل 2011 11:09
خاص - بوابة الوفد :

سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية

التقى د. مهندس سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية رئيس وفد المفوضية الاوروبية مارك فرانكو و آر سواميناتان السفير الهندي بالقاهرة لبحث سبل دعم التعاون الاقتصادى وزيادة الاستثمارات المشتركة خلال المرحلة المقبلة، فى إطار خطة وزارة الصناعة والتجارة الخارجية لتنشيط وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادية مع مختلف دول العالم.

وقال الصياد إنه تم استعراض ملامح الاقتصاد بعد ثورة يناير والخطوات التى تنفذها الحكومة لتشجيع الاستثمار ودفع عجلة الانتاج مرة أخرى وكذلك الفرص المتاحة لزيادة مجالات التعاون بين مصر ودول الاتحاد الاوروبى وزيادة معدلات التجارة البينية والمشروعات المشتركة.

واشار الى حرص الحكومة لى زيادة التعاون مع دول الاتحاد الاوروبى خلال المرحلة المقبلة وتطوير العلاقات الثنائية فى مجالات التجارة وإتاحة فرصة أكبر لتدفق الصادرات المصرية الى الاسواق الاوروبية وإزالة العوائق أمام تسيير حركة التجارة بين الجانبين.

واضاف إنه سيتم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من برنامج "Tvet2 " مشروع إصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى بالتعاون مع الاتحاد الاوروبى مع نهاية العام الجارى خاصة أن مصر تنفذ حاليا مجموعة من السياسات والبرامج للنهوض بالتدريب المهنى والتعليم الفنى والعمل على تأهيل العمالة بشكل قطاعى لتلبية احتياجات تلك القطاعات، فضلا عن ربط المؤسسات التعليمية الفنية بالقطاعات الصناعية المختلفة مع نهاية هذا العام، مشيرا الى ضرورة قيام المصانع والشركات بتطبيق برامج تدريبية تفى باحتياجاتها من العمالة.

ومن جانبه أكد مارك فرانكو رئيس وفد المفوضية الاوروبية بالقاهرة أن مصر لديها امكانات اقتصادية هائلة وأن التحول الديمقراطى سوف يخلق نقطة انطلاق لتحقيق طفرة فى الانتاج والتصدير، مشيرا الى ضرورة

تبنى مصر لعدد من برامج تحسين البنية التحتية للطرق والسكك الحديدية والمطارات والموانئ بهدف تأهيلها لزيادة نفاذ منتجاتها الزراعية للاسواق الاوروبية .

واشار الى ان المفوضية الاوروبية تقوم حاليا بإعداد مجموعة من المقترحات لإقامة شراكات جديدة مع دول جنوب المتوسط زيادة التبادل التجارى بين دول شمال وجنوب المتوسط.

وعقب لقائه بآر سواميناتان سفير الهند بالقاهرة قال الصياد : " إن اللقاء تناول سبل زيادة التجارة البينية والمشروعات المشتركة بين مصر والهند خلال المرحلة المقبلة ".

وأشار السفير الهندي إلى حرص بلاده على تعميق وتوسيع مجالات التعاون بين البلدين، موضحا أن هناك إمكانية الى التعاون فى مجال التدريب الصناعى من خلال إنشاء مركز للتدريب المهني بخبرات هندية لتوفير عمالة مدربة لتدريبهم على أحدث الاساليب الفنية لتلبية إحتياجات الصناعات المصرية.

وفيما يتعلق بالواردات المصرية من اللحوم الهندية أكد الصياد على وجود مواصفات جودة يتم تطبيقها عند قبول أو رفض أي شحنة وأن هناك التزام كامل بتطبيق الاشتراطات والمواصفات لمنع دخول أى سلع غير مطابقة للاشتراطات الصحية.

 

 

 

 

أهم الاخبار