سحب أراضي‮ ‬التعمير من واضعي‮ ‬اليد

محلية

الخميس, 28 أبريل 2011 16:27
كتب‮- ‬محمود شاكر‮:‬

قررت وزارة الزراعة سحب الأراضي‮ ‬التابعة لهيئة التعمير التي‮ ‬تم الاستيلاء عليها قبل عام‮ ‬2006‮ ‬وحتي‮ ‬ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير‮ ‬2011‭.‬

تقرر حصر الأراضي‮ ‬والتي‮ ‬تصل إلي‮ ‬مليوني‮ ‬فدان علي‮ ‬مستوي‮ ‬المحافظات‮.‬

كشفت التقارير الرقابية بوزارتي‮ ‬الري‮ ‬والزراعة عن أن واضعي‮ ‬اليد قاموا باستغلال الأراضي‮ ‬سواء بالزراعة أو التبوير تمهيدًا لبيعها بأسعار خيالية بعد تسقيعها‮.‬

وأوضحت التقارير أن عائد هذه الأراضي‮

‬المتعدى‮ ‬عليها اقتصاديا‮ ‬20‮ ‬مليار جنيه‮.‬

ومن ناحية أخري‮ ‬قامت وزارة الزراعة بإرسال خطابات إلي‮ ‬أصحاب المخالفات للبدء في‮ ‬تطبيق الاجراءات القانونية وتحصيل‮ ‬غرامات مالية وإعادة تسعير الأرض مرة أخري‮ ‬بالسعر الحالي‮.‬

قال المهندس أيمن أبوحديد وزير الزراعة والدكتور حسين العطفي‮ ‬وزير الري‮: ‬إن توجيهات الحكومة تهدف لمنع تمليك

مساحات كبيرة من الأراضي‮ ‬التابعة للدولة لرجال الأعمال والمستثمرين العرب،‮ ‬وأضاف ان التصرف في‮ ‬هذه الأراضي‮ ‬سوف‮ ‬يتم بنظام حق الانتفاع ولأعلي‮ ‬سعر طبقاً‮ ‬لقانون المزايدات رقم‮ ‬89‮ ‬لسنة‮ ‬1998‭.‬‮ ‬بشرط جدية المستثمر في‮ ‬القيام بالاستصلاح الزراعي‮.‬

‬صرح أبوحديد وزير الزراعة بأن الاجراءات والضوابط الجديدة التي‮ ‬تستخدمها الحكومة هي‮ ‬عودة الأراضي‮ ‬المتعدى‮ ‬عليها مرة أخري‮. ‬وتعكف الوزارة حاليا علي‮ ‬معالجة تشوهات العقود التي‮ ‬قررتها الحكومة السابقة قبل ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير،‮ ‬وفحص كافة العقود من الجهة القانونية‮.‬

 

أهم الاخبار