رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأزهر: "الحريات الدينية" جهل وافتراء

محلية

الاثنين, 06 ديسمبر 2010 14:57
كتب: محمد كمال

جدد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف برئاسة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ورئيس المجمع، رفضه التام لما ادعاه التقرير الأمريكى السنوي الخاص بحريات الأديان والذي ادعي عدم وجود حريات دينية فى مصر، واعتبره جهلاً وافتراءً وتدخلاً سافراً غير مقبول فى الشئون الداخلية لمصر، ويعمل على تفتيت النسيج الاجتماعى المصرى.

وقال السفير محمد رفاعة الطهطاوى، المتحدث الرسمى للأزهر، عقب

انتهاء الجلسة الطارئة بمجمع البحوث الإسلامية الخاصة، بإعداد تقرير علمى يفند ما ورد فى تقرير الحريات الدينية فى مصر، اليوم الاثنين، أن بيان المجمع رفض كل ما ورد فى التقرير الأمريكى، فيما يتعلق بانتقادات ضمنية لإقرار الدستور بأن الشريعة الإسلامية هى مصدر أساسى للتشريع، وبشأن الدراسة فى
جامعة الأزهر والتمييز فى الميراث بين الرجل والمرأة والسماح للمسلم بالزواج من غير المسلمة وضعف مشاركة المسيحيين فى الحياة السياسية فى مصر.

وطالب البيان بضرورة أن تكون متابعة شئون حقوق الإنسان وحرياته مسألة عالمية وشأن دولى يختص به المجلس الدولى لحقوق الإنسان، ولا يكون مقصورا على الإدارة الأمريكية منعا لتحوله لورقة ضغط في أيديها .

كما أكد المجمع رفضه أى ادعاء أو تدخل أمريكى فى الشأن المصرى، وشدد علي أهمية الحفاظ على وحدة الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه.

 

أهم الاخبار