لجنة الوفد بإدكو تطالب شرف بتعويض المزارعين

محلية

الثلاثاء, 26 أبريل 2011 17:49
البحيرة- حسني عطية:


وضع الأراضي الزراعية في إدكو أصبح سيئا للغاية، فبعد أن كانت المحاصيل الزراعية التي تشتهر بها إدكو تدر ربحا وفيرا للمزارعين، تبدل الحال وأوشكت الزراعات على الدمار، حيث هجرها المزارعون إلى الصحراء.

يقول الدكتور على عيد ريشة ممثل ائتلاف شباب إدكو أن الأراضى الزراعية فى إدكو أوشكت على البوار بسبب التعامل الخطأ من الشركات البترولية العاملة، حيث إن تلك الشركات قد تعاقدت لنقل المخلفات البترولية والتى تحمل موادا ضارة بالبيئة إلى مكان آمن مخصص لذلك، إلا أن المقاولين المكلفين بذلك كانوا يرمونها بجوار الترع والمصارف

مما نتج عنه تلوث الأراضى الزراعية وتلف كافة المحاصيل الزراعية وخصوصا الجوافة والكمثرى.

وطالب الدكتور عيد ريشة تلك الشركات أن تعمل على تعويض المزارعين عما لحق بهم من أضرار والعمل على منع تكرارها مرة أخرى، كما طالب جموع المزارعين مساعدتهم في إنشاء شبكة صرف داخلية لإنقاذ الأرض الزراعية من البوار.

من جانبه أكد عيد ظريف السد رئيس لجنة الوفد بإدكو مساندة اللجنة لكافة الطلبات المشروعة للمزارعين، لأن هناك أضرارا فعلية وقعت عليهم وضرورة

عمل شبكة الصرف الداخلية وخصوصا أنها قد صدر بها قرار بالفعل رقم 250 بتاريخ 25/7/2010 لعمل شبكة الصرف بحوض الرمال رقم واحد وحوض الرمال رقم 5 بتكلفة 60 مليون جنيه.

وطالب عيد ظريف بسرعة صرف التعويضات اللازمة للمزارعين عن الأراضى التى سلبت منهم نتيجة وجود الشركات أو الطريق الدولى، خصوصا أن هذه الأموال موجودة بالفعل لدى الهيئة منذ سنوات ولم يتم صرفها، كما طالب شركة رشيد للبترول وشركة الغاز المسال بالمساهمة فى تعويض المزارعين والصيادين لتحسين الصورة التى لحقت بهم من تلوث للبيئة ليس نتيجة للمشروع نفسه بل لتصرفات غير مسئولة من أشخاص تتحمل تلك الشركات مسئولية التعاقد معهم دون مراقبتهم مما نتج عنه الإضرار بالأراضى الزراعية وأيضا الإضرار بالبحر والبحيرة .

 

 

أهم الاخبار