رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الأوقاف: الاختلاف لا يعنى الحرق والتخريب

محلية

الجمعة, 15 فبراير 2013 13:20
وزير الأوقاف: الاختلاف لا يعنى الحرق والتخريبد. طلعت عفيفي وزير الأوقاف
الإسماعيلية - ولاء وحيد:

قال الدكتور طلعت عفيفي وزير الأوقاف:" إن الاختلاف وارد في مجتمعنا، ولكن الاختلاف لا يعني التخريب والحرق والعنف، ولكن الإسلام ضبط الاختلاف باحترام متبادل بين الأطراف المختلفة وعدم الجور والاعتداء على الحرمات والمنشأت وحقوق الغير".

ودعا عفيفي في خطبة الجمعة اليوم إلى وحدة الكلمة واجتماع الصف لما لها من قوة  في المجتمع ضد الاعداء المتربصين بالبلاد.
جاء ذلك أثناء القائه خطبة صلاة الجمعة بمسجد الرحمن الرحيم بحي الشيخ زايد بالاسماعيلية،  والذي شهد افتتاحه بحضور اللواء جمال إمبابي محافظ الإسماعيلية والفريق مهاب مميش

رئيس هيئة قناة السويس،  ومدير أمن الإسماعيلية.
وحذر عفيفي في خطبته من دعاة الفرقة والفتنة في البلاد بهدف وهن وأضعاف الأمة، وقال:" إن من مقتضيات الضرورة أن يتوحد الصف كما أمر الله تعالى وأمرنا بذلك الرسول صلى الله عليه وسلم. وأكد أن من مقتضيات الإسلام التوحد والألفة والمودة واستشهد بقوله تعالى " إنما المؤمنون أخوة" ولا يوجد إيمان دون أن يتحقق،  ودلل بالآية الكريمة "فاتقوا الله وأصلحوا
بين أخويكم ".
وقال:" إن الإسلام لا يقتصر في دعوته للوحدة على  الدعوى اللفظية  فقط بل دعا لذلك في كافة العبادات وهو ما يؤكد عليه صلاة الجماعة والحج والعمرة وصلاة الجنائز، وغيرها من العبادات التي توحد المسلمين، ولا يجوز أداؤها بمفرده".
وقال:" إن الإسلام يرحب بالاختلاف ووضع الضوابط له فلا ينحول الاختلاف إلى ساحة للمعارك، ويضيع الكل وتصل البلاد إلى نفق مظلمط، محذرًا من حساب الله تعالى وعقابه في الدنيا والآخرة؛ بسبب هذا الاختلاف الذي تعدى للاعتداء على الأملاك والأعراض والأرواح.
واختتم عفيفي الخطبة بدعاء للبلاد بالأمن والأمان وتوفيق ولاة الأمور لما فيه خير البلاد والعباد والإسلام. ودعا للمسلمين في سوريا وفلسطين وبورما وسائر بلاد المسلمين.

 

أهم الاخبار