غالي رفض تمويل محطة الضبعة

محلية

الاثنين, 25 أبريل 2011 10:16
بوابة الوفد - متابعات:


أكدت تقارير صحفية أن وزير المالية السابق د. يوسف بطرس غالي هو من وقف ضد تمويل أول محطة نووية بمنطقة الضبعة. وقالت صحيفة "الأهرام المسائي" اليوم الاثنين:"إن غالي قال خلال اجتماع وزاري عقد خصيصًا لحسم آليات تمويل محطة الضبعة في القرية الذكية قبيل ثورة يناير، إن وزارة المالية لن تتحمل سوى ‏50‏ % فقط من إجمالي استثمارات المحطة الأولى، مطالبًا في

الوقت ذاته هيئة المحطات النووية التابعة لوزارة الكهرباء بتدبير الـ ‏50%‏ الأخرى بمعرفتها‏.‏

وأكدت الصحيفة، طبقًا لما وصفته بالمصدر المطلع، أن تمويل المحطة النووية الأولى لا يمثل أي مشكلة،‏ لاسيما أن المناقصة العالمية المقرر طرحها خلال النصف الأول من العام الحالي سوف تشترط قيام الشركة التي ستفوز بتنفيذ المحطة بتدبير جزء

كبير من التمويل اللازم للمشروع وبأفضل الشروط وهو النظام المعمول به عالميًا، مشيرًا إلى أن جميع الشركات العالمية المتخصصة في إنشاء المفاعلات النووية أبدت استعدادات كاملة للمساهمة في التمويل للمحطة الاولي المقرر بدأ تشغيلها عام ‏2019.‏

ولفتت الصحيفة إلى أن دراسات الجدوى التي قامت بها وزارة الكهرباء أكدت أن تكلفة المحطة النووية التي تصل قدرتها الي الف ميجا وات بنحو‏4‏ مليارات دولار ليست مطلوبة دفعة واحدة لاسيما ان تنفيذ المشروع يستغرق ‏7‏ سنوات اعتبارًا من طرح المناقصة في الأسواق.

أهم الاخبار