رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استبعاد المرأة من المناصب القيادية يفجر الغضب

محلية

الاثنين, 25 أبريل 2011 09:03
كتبت - اميرة عوض:

قالت د. هدى بدران رئيس رابطة المرأة العربية إنها تعتزم دعوة مجلس الوزراء والمجلس العسكرى الى مؤتمر جماهيرى حاشد فى 21 مايو المقبل ويشارك فيه 24 محافظة منها جمعيات اهلية

واحزاب ونقابات واساتذة واعلاميين من منطلق غضب القيادات النسائية لما سموه بالتعسف والانحياز للشعارات الذكورية وتجاهل تولي المرأة للمناصب القيادية رغم وقوفها جانبا الى حانب الرجل فى ثورة 25 يناير .
واشارت الى ان النظام السابق كان يوجد به ثلاث وزيرات والآن لا يوجد إلا وزيرة واحدة. مضيفة:" فى هذا المؤتمر ندعو
لتغيير قانون الاحوال الشخصية " مشيرة الى انه بالنسبة لقضايا النفقة يجب ان يحكم فيها القاضى فى وقت اسرع من ذلك لأن المرأة غير المتعلمة او ذات المؤهل المتوسط تعانى من عدم حصولها على عمل مناسب تستطيع الانفاق منه، ويجب وضع قانون ضد عنف المرأة سواء فى بيتها او عملها".
ودعت بدران لأن يتم الطلاق امام القاضى لان الكثير من الرجال يستخدمون كلمة الطلاق بدون داع او للتهديد، مضيفة:"
يجب تقديم طلب للزواج الثانى بحيث يكون له سبب معقول ويرجع ذلك لإساءة استخدام الرجل له مما يخلق ظاهرة اطفال الشوارع بسبب زواجه من اكثر من وحدة وعدم استطاعته الانفاق عليهم اوتعليمهم ".
واضافت بدران :" يجب وجود شفافية ومشاركة للمرأة واخذ آرائها فيما يخصها لانها النصف الثانى من المجتمع ولأنها الام المربية فلابد من الحفاظ على كرامتها وحقوقها ". وانتقدت بدران وسائل الاعلام لما اعطته من مساحة للمتعصبين دينيا وللسلفين للادلاء بآراهم ويقولون لابد من جلوس المرأة فى المنزل وألا تشارك الرجل العمل فى صالح من ذلك؟"، واشارت الى ان القيادات النسائية قررت الاعتصام بميدان التحرير فى اول مايو ثم الانتقال الى مجلس الوزراء .

أهم الاخبار