طوارئ في السجون بعد إفراجات نصف المدة

محلية

الأحد, 24 أبريل 2011 13:23
كتب – محمد مصطفي:


عاشت سجون مصر اليوم الأحد حالة قلق عامة بعد إعلان قرار الإفراج عن أكثر من ألف سجين جنائي قضوا نصف المدة المحكوم عليهم بها. حاصرت العربات المدرعة والشرطة العسكرية منطقة سجون طرة ومنعت إدارات السجون جميع النزلاء من مغادرة الزنازين.
أكد أحد السجناء في طرة لـ "بوابة الوفد" أن المساجين في ليمان طرة والتجربة أعلنوا العصيان

وهتفوا داخل الزنازين ضد وزير الداخلية منصور العيسوي.. ودقوا جدران الزنازين بأدوات الطعام.
وأكد عدد من المساجين أنهم فقدوا الأمل بعد اختيار وزير الداخلية 80% من المفرج عنهم من بين المتهمين في جرائم المخدرات سواء التعاطي أو الإدمان.
وأكد نزلاء الليمان أو التجربة أن من بينهم سجناء
في قضايا لا تمثل خطورة علي المجتمع ،حافظي القرآن وحاصلين علي شهادات ،وآخرين حبسهم النظام السابق في قضايا ملفقة ولم يمهل وقتا للنائب العام لدراستها.
وهدد سجناء عنابر الليمان والتجربة بالعصيان، خاصة أن إدارة السجن لم تصرف لهم أي أطعمة حتي الثالثة من ظهر اليوم إلا العيش الحاف.
وقال النزلاء: إن الذين سرقوا مصر ونهبوا ثرواتها يحصلون علي طعامهم من الفنادق الكبري.. في الوقت الذي تحرمهم فيه إدارة السجن من طعام السجن!

أهم الاخبار