اعتصام مفتوح بالمنصورة لإقالة المحافظ

محلية

الأحد, 24 أبريل 2011 13:05
المنصورة – محمد طاهر :


دخل اهالي المنصورة اليوم الأحد في اعتصام مفتوح أمام مبنى ديوان محافظ الدقهلية شارك فيه بعض القوى الوطنية والسياسية والحزبية والشبابية وجماعة الاخوان المسلمين والسلفيين والجهاد للمطالبة برحيل المحافظ الجديد . وطالب المعتصمون برحيل محسن حفظى المحافظ الجديد والذى اتهم بأنه أحد أعوان وزير الداخلية السابق حبيب العادلى والمتهم فى قضايا التعذيب وقتل الشهداء ،حيث كان مساعدا لوزير الداخلية ورئيس جهاز أمن الدولة فى الجيزة وأحد المتهمين فى أحداث العمرانية .
وتصاعدت حدة الغضب لدى المعتصمين عقب رصدهم لبعض نواب مجلس الشعب وبقايا الحزب الوطنى

الذين تم دعوتهم من قبل محافظ الدقهلية الجديد ضمن اجتماع للقوى الوطنية والحزبية التى أعلن عنها فى الخامسة من مساء أمس .
وجاء ردهم بعدم الحضور ليستعين بفلول الحزب الوطنى بدلا من القوى الوطنية حيث جاءت ثورة المعتصمين نظرا لتحديات محافظ الدقهلية للارادة الشعبية واستمرارا للاستعانة بأعضاء الحزب المنحل والذى يكشف مدى الاستهانة بدم الشهداء وقرارات القضاء التى أيدت حكم الحل للحزب الوطنى وتبعية حل مجلس الشعب .
وتم مطاردة طارق عبد الهادى عضو
هيئة المكتب للحزب الوطنى بالدقهلية ليفلت من المتظاهرين مستقلا سيارته ليقوم بإصابة أحد شباب الثورة المتظاهرين ويدعى كريم عادل الا أن عناية الله أنقذته ليصاب بإصابات طفيفة .
كما توجه بعض المتظاهرين الى منزل عضو الهيئة بحى توريل بالمنصورة فى هتافات معاديه له نالت من أعضاء الوطني المنحل ،وهم شوقى عبد العليم وكامل عطيه وحسين خالد حماد وحسن سنجاب أعضاء مجلس الشعب السابقين عن الحزب الوطنى ،وطالبوهم بالابتعاد عن الشارع السياسي .
الجدير بالذكر أن المعتصمين قرروا المبيت والاستمرار فى الاعتصام المفتوح حتى يتم رحيل المحافظ الجديد الذى جاء عنوة –وفق قولهم -وهو من قيادات أمن الدولة مطالبين بمحافظ مدنى ،وأصروا علي عدم التراجع عن هذا المطلب،و أنهم مستمرون لحين الرحيل .

أهم الاخبار