رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التعاقد مع 2615 مدرسًا بالإسماعيلية بداية شهر مارس

محلية

الثلاثاء, 12 فبراير 2013 09:46
التعاقد مع 2615 مدرسًا بالإسماعيلية بداية شهر مارسصورة أرشيفية
الإسماعيلية – ولاء وحيد:

قال عادل عبد العظيم وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسماعيلية إن المديرية ستعلن الاسبوع المقبل عن أسماء 2615 من المقبولين في تعيينات التربية والتعليم من خريجي كليات التربية وحملة المؤهلات التربوية .

وأكد عبد العظيم - في تصريحات خاصة لبوابة الوفد الالكترونية - أن المديرية ستقوم بتحرير العقود مع المقبولين في أول مارس المقبل في جميع التخصصات الدراسية والبالغ عددها 33 تخصصا بالمراحل التعليمية المختلفة  .
وقال إن لجنة التظلمات بالمديرية أنهت عملها منذ يومين بعدما قامت بفحص كافة التظلمات المقدمة من المستبعدين وجار إعداد الكشوف النهائية للإعلان عنها في النصف الثاني من شهر فبراير الجاري.
وأكد أن إدارة التنسيق بالمديرية تجري حاليا عملية حصر بشأن العجز والزيادة فى أعداد معلمى الاسماعيلية فى جميع المواد الدارسية لإعادة وتنظيم العمل داخل مديريات التعليم المختلفة وترتيب

أوضاع المعلمين وفق اللوائح والقوانين المنظمة. وأكد أن إجراءات فحص تظلمات المستبعدين تمت دراستها بدقة حتى لا يظلم أحد.
وكان تأخر الإعلان عن الكشوف النهائية للمقبولين والذين تقدموا بأوراقهم للعمل منذ سبتمبر الماضي قد أثار الشكوك في إلغاء المسابقة التي أعلنت عن قبول 2650 من خريجي التربية وحملة المؤهلات التربوية بالتعيين في وظيفة مدرس في 23 تخصصا على مستوى المراحل التعليمية المختلفة .
وفي 23 ديسمبر الماضي اعلنت مديرية التربية والتعليم عن قبولها 2615 من خريجي كليات التربية وحملة المؤهلات العليا التربوية من دفعات 97 وحتى دفعة 2012 وأكدت المديرية أن اختيارها للمقبولين جاء على أساس الأعلى تقدير والأقدم في الدفعات على شرط أن
يكونوا من مواليد محافظة الاسماعيلية .
وأعطت المديرية مهلة أسبوعين للمستبعدين للتقدم بتظلمات الى المديرية للبت فيها. إلا أن المئات من المستبعدين نظموا وقفات احتجاجية وتظاهرات أمام محافظة الاسماعيلية أكدوا خلالها شكوكهم في شفافية الاسماء التي تم قبولهم وأحقيتهم في التعيين .
واستبعدت المديرية في اختياراتها مواليد المحافظات الاخرى والدول العربية والاجنبية من المسابقة مما أثار جدلا واسعا بين نقابة المعلمين وبين المحافظة والمديرية . ورأت نقابة المعلمين أن اشتراط أن يكون المقبول في الوظيفة من مواليد الاسماعيلية فقط حرم أكثر من 1750 ممن تنطبق عليهم الشروط لمجرد أن ظروف محل ميلادهم جاء خارج المحافظة.
واعتبر المستبعدون أن هذا الشرط مجحف لأنهم ليس لهم ذنب في اختيار محل ميلادهم فمنهم من ولد خارج مصر في إحدى الدول العربية اثناء عمل الوالدين هناك ومنهم من ولد بمحافظة أخرى لارتباط ظروف ميلاده بارتباطات عائلية. لكن هذا الشرط اعتبره القائمون على التعيين ضروريا وفاصلا في تمييز أبناء المحافظة بالوظائف بعدما ظلت لسنوات طويلة ملجأ لأبناء المحافظات المجاورة دون أهلها .

أهم الاخبار