أهالي الإسكندرية يرفضون "التوريث" في جمعية خيرية

محلية

السبت, 23 أبريل 2011 16:07
الإسكندرية - حسني حافظ:


تظاهر أكثر من 300 من أولياء الأمور والعاملين بجمعية سيدى جابر الخيرية بالاسكندرية احتجاجًا على توريث الجمعية لنجل رئيس مجلس الإدارة وتحصيل تبرعات بعشرات الملايين دون أى سند قانوني، الأمر الذي أدى إلى تعدي نجل رئيس الجمعية بالسب والقذف علي أولياء الامور والعاملين بعد أن تظاهروا ضده مطالبين بإنهاء توريث الجمعية كاشفين عن حالات الفساد .

وأمر هشام حجر الوريث عمال الجمعية التابعين له بتفريق المظاهرة وقام بسب أولياء الأمور والعمال المحتجين ضده قائلاً:"لن يدخل أحد الجمعية إلا بعد أن يقبلوا يده ويعتذروا علانية وقام بسب الصحافة والصحفيين بعد انصرافهم" .

وقال سامح حسين، أحد أولياء الأمور إن الجمعية تفرض تبرعات وأموال دون وجه حق وقامت بزيادة المصروفات دون أي مبرر وفرضت علينا شراء زي موحد من أحد المحال التابع لهم وعندما اعترضنا وتضامنت معنا مديرة المدرسة هالة أبو الدهب تم فصلها تعسفيًا .

وأضاف حسن محمد ولي أمر أن المدارس تابعة لجمعية خيرية

ولكنها تحولت لجمعية استثمارية تتوارثها عائلة حجر دون أي سند قانوني مستخدمين نفوذهم وسطوتهم علي أعضاء مجلس الإدارة، وقاموا بتحصيل ملايين الجنيهات تبرعات دون وجود أي خدمة حقيقية ولاحتى أوتوبيسات لنقل التلاميذ .

وأكد حسن أن ابن رئيس مجلس الإدارة قام بسبهم وأمر العمال بالاعتداء عليهم وعلى زملائهم المتضامنين معنا ولكنهم لم يستطيعوا ذلك لأنهم يعرفون جيدا أننا مراكز جيدة ومن عائلات كبيرة وستتحول إلى حرب .

وأشار شريف أبو السعود "فني" أنهم يعملون منذ سنوات طويلة داخل الجمعية ويتقاضون مبالغ زهيدة للغاية لاتتعدي 270 جنيها في حين أن محاسيب عائلة حجر يتقاضون أكثر من 600 جنيه ومعينين حديثا لأنهم أقارب المسيطرين علي الجمعية.

وتفاوض سمير منيسي أحد أعضاء مجلس الإدارة مع المحتجين ولكنه فشل في الوصول إلى حل بسبب تأكيده علي أن اللوائح تمنع أي تغيير خاصة في إضافة عدد من أولياء الأمور داخل إدارة الجمعية وهو ما اعتبره أولياء الأمور تلاعبا بهم .

 

 

 

أهم الاخبار