"العسكرى" يفشل فى احتواء أزمة المحلة

محلية

السبت, 23 أبريل 2011 15:11
الغربية- رفيق ناصف:


فشلت محاولة الحاكم العسكرى بمدينة المحلة الكبرى فى احتواء ازمة عمال مصانع النسيج ( القطاع الخاص) بمدينة المحلة، الذى قام بمفاوضتهم- ظهراليوم السبت - لفض اضرابهم وتجمهرهم أمام مجلس مدينة المحلة الكبري .

وشهدت مدينة المحلة - صباح اليوم السبت- تجمهر أكثر من 5آلاف عامل نسيج بمصانع القطاع الخاص والتى يبلغ عددها بمدينة المحلة 1200مصنع وشركة نسيج ملك رجال اعمال، وذلك امام مبنى مجلس المدينة بشارع البحر، مما ادى الى تعطل حركة المرور مطالبين بمحاسبة وإقالة محسن الجيلانى رئيس الشركة القابضة .

وقال عمال مصانع النسيج إن المسئولين يحاولون تدميرهم، واصفين انفسهم بأنهم ثورة الجياع وانهم لم يعد يجدوا ما يأكلونه . وطالبوا د.عصام شرف رئيس الوزراء بحل المشكلة أو الاقالة.

وأكدوا أن هناك علاقة غير

عادية بين وزير الزراعة الحالى محمد ابو حديد ووزير الزراعة الاسبق يوسف والى، وانه قام بزيارته فى بيته.

كما طالبوا بحل غرفة الصناعات النسيجية "الفاشلة" بحسب وصفهم، التي تعمل ضد الصناعة. كما طالبوا بتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأقطان فى قصير التيلة، ووقف تصدير الشعر الخام جيزة 90 , 80 ، وفرض رسوم على البذور المصدرة للخارج جيزة 80, 90 ، ورفع الجمارك عن الغزول المستوردة لحين انفراج الازمة، ووقف الدعم على الغزول المصدرة للخارج، بالاضافة لتوصيل الغاز للمصانع .

ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها "يسقط محسن الجيلانى" "واحد اتنين الجيش المصري فين " "يسقط الحزب الوطنى أصحاب الأفكار البائدة التي قتلت الصناعة فى مصر" "ياوزير المالية إحنا مش حرامية احنا عاوزين ندفع اللى علينا""تسقط الغرفة التجارية" .

 

 

أهم الاخبار