حبس هلال يثير أزمة فى التعليم العالى

محلية

الجمعة, 22 أبريل 2011 14:06
كتب - زكي السعدني:


تشهد وزارة التعليم العالى أزمة حادة بسسب الحكم الصادر لصالح حملة الثانوية الانجليزية بحبس الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى السابق لمدة عام. حيث تصدر وزارة التعليم العالي غدا السبت بيانا توضح فيه موقف الوزارة من حملة الثانوية الانجليزية الذين لم يستكملوا عدد السنوات الدراسية المطلوب قضائها فى مرحلة ما قبل التعليم الجامعى وعددها 12 سنة دراسية، ليتقدم

الطالب بعدها للالتحاق بالجامعة عن طريق مكتب التنسيق.

وكان المجلس الاعلى للجامعات قد رفض قبول حملة الثانوية الانجليزية I.G.S.E المعادلة للثانوية المصرية لحصول هؤلاء الطلاب على المؤهل بعد 11 سنة دراسية وعدم استكمال عدد السنوات المطلوبة وهى 12 سنة.

وقد مارس الطلاب المرفوض قبولهم ضغوطا شديدة على المجلس الاعلى ووزارة

التعليم العالى عندما كان الدكتور هانى هلال وزيرا للتعليم فى ذلك الوقت ورفعوا دعاوى قضائية ضد المجلس الاعلى والوزارة لالغاء قرار رفض قبولهم واستجاب المجلس لضغوط الطلاب والاحكام الصادرة لصالحهم وتراجع عن قراره ووافق على اعادة فتح مكتب التنسيق مرة اخرى امام الطلاب الصادر لصالحهم احكام قضائية لتقديم اوراقهم مرة اخرى بالمخالفة لعدد السنوات الدراسية المطلوب قضائها للحصول على المؤهل الدراسى وتأخر قبول الطلاب فى الجامعات واعلنت نتائج قبولهم مع اقتراب انتهاء الفصل الدراسى الاول بالجامعات.

أهم الاخبار