رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ملفات شائكة في انتظار محافظ دمياط الجديد

محلية

الأربعاء, 20 أبريل 2011 07:40
دمياط - هشام الولي

يتسلم اللواء محمد علي فليفل محافظ دمياط الجديد مهام عمله الجديد اليوم الأربعاء، في محافظة دمياط بعد توديعه لعمله السابق كمديرا للكلية الحربية.

ورغم أن محافظة دمياط من المحافظات الصغيرة حيث تتكون من خمس مراكز إدارية و10 مدن و27 قرية رئيسية إلا أن مشاكلها معقدة ومزمنة ومتشابكلة وتحتاج إلى المنهج العسكري في التعامل معها بحسم ومزيد من الانضباط وهناك ملفات ساخنة تحتل أولويات قصوى في انتظار المحافظ على نحو عاجل دون إبطاء

لأنها تمس حياة الجماهير بالدرجة الأولى.

الملف الأول خاص بالأقفاص السمكية في نهر النيل والتي تمكن الدكتور البرادعي المحافظ الأسبق ووزير الإسكان حاليا أن يزيلها بالكامل منذ أكثر أربع سنوات ليخلص المحافظة من أكبر الملوثات وأخطرها على الإطلاق بعدما ثبت علميا أنها غير صالحة للاستهلاك الآدمي.

الملف الثاني الذى يحتاج إلي قرار سريع وهي قضية النظافة فقد ساءت حالة

النظافة في كل أنحاء المحافظة رغم إنشاء لجنة عليا للنظافة برئاسة السكرتير العام ورصد الميزانيات الهائلة لها ولم يكن للجنة من هم سوي حصد المكافآت والتوغل في الفساد الإداري في توريد المعدات ومناقصاتها وبالتالي ركنت الوحدات المحلية علي اللجنة العليا وأهملت واجبها في تنظيف القري والمدن.

الملف الثالث وهو الخاص بشوارع مدينة دمياط نفسها التي انهارت معظمها من جراء مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب وشبكة الغاز الطبيعي حتي صارت كل شوارع المدينة بلا استثناء فيما عدا شارع الكورنيش كلها مطبات وحفر تتجمع بها مياه الأمطار وتسبب في كثير من التلفيات للسيارات العامة.

 

أهم الاخبار