مُصنعو الأحذية يطالبون بإلغاء قرار تصدير الجلود

محلية

الاثنين, 18 أبريل 2011 21:10
القليوبية: محمد عبد الحميد

طالب مصنعو الأحذية بالقليوبية وأصحاب الورش والمدابغ الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بإعادة النظر فى قرار تصدير الجلود الخام إلى أوروبا، والذى تسبب فى تدمير صناعات الأحذية ودباغة الجلود وتشريد عشرات الأسر التى كانت قائمة فى رزقها على هذه الصناعة بعد أن كانت مصر تحتل المركز الثانى بعد إيطاليا فى تصدير الأحذية عالية الجودة.

وقال عادل الخولى –صاحب ورشة أحذية- " نطالب رئيس الوزراء بإلغاء القرار الصادر عام 1993 بتصدير الجلود الخام أو "النية" قبل دباغتها إلى الأسواق الأوربية لصالح بعض المستثمرين من أعوان النظام السابق والذين تسببوا فى انهيار صناعات الأحذية المصرية لصالح

الصينية .

وأضاف أنه تم القضاء على صناعة الأحذية فى مصر بالضربة القاضية لصالح بعض المستوردين منذ عام 1993، حيث يتم تصدير جلود الحيوانات الخام أو دون دباغة، مما أدى إلى إغلاق جميع المدابغ وعشرات الورش منها على سبيل المثال 1050 ورشة فى مدينة بنها وحدها .

وأشار محمد جابر –صاحب ورشة- إلى أن مصر كانت مصدرة للأحذية المميزة بعد إيطاليا، لكنها صارت تستورد الأحذية من الصين، وصار شعب مصر يلبس الجلد "الاسكاى" ردىء الصنع الذى يسبب أمراضا للقدم، وهذا لصالح مستثمر أو اثنين مما أدى إلى إغلاق الورش والمدابغ وتشريد العمالة.