رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجل عمر عبدالرحمن يرفض مبادلة والده برهائن الجزائر

محلية

السبت, 19 يناير 2013 12:53
نجل عمر عبدالرحمن يرفض مبادلة والده برهائن الجزائرالشيخ عمر عبدالرحمن
القاهرة - الأناضول:

رفض عبد الله، نجل الشيخ عمر عبد الرحمن مؤسس الجماعة الإسلامية في مصر، عرض جماعة "الموقعون بالدماء" لمبادلة الأمريكيين الرهائن في هجوم "عين أمناس" في الجزائر بعبد الرحمن المسجون حاليًا في الولايات المتحدة.

وقال عبد الله لمراسل الأناضول: "لا علاقة لنا بعرض مبادلة الرهائن الأجانب بالشيخ عبد الرحمن ولا نقبله من قريب أو بعيد"، معتبرًا أن هذا العرض الذي تقدمت به الجماعة المنشقة عن تنظيم القاعدة بالجزائر يرجع لكثرة محبي الشيخ من مختلف الأطياف الإسلامية.
وشدد على أن أسرة الشيخ

عبد الرحمن تسلك الطرق القانونية والدبلوماسية فقط للمطالبة بالإفراج عنه.
لكنه أشار إلى أن ما حدث يعكس استياء العالم الإسلامي إزاء التعنت الواضح من جانب السلطات الأمريكية تجاه الشيخ الضرير الذي لا يسمح لأبنائه بالاتصال هاتفيًا به، حيث تقتصر المكالمة الشهرية فقط على زوجته دون أبنائه، بحد قوله.
وقال عبد الله: "هذه رسالة إلى أمريكا أنه يجب عليها إذا أرادت أن تحافظ على شعبها وعلى صورتها في
العالم الإسلامي، أن تبادر بالإفراج عن الشيخ عمر عبد الرحمن".
وتابع أن "زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري عرض قبل ذلك مبادلة رهينة أمريكية بالشيخ عمر عبد الرحمن، وكذلك فعلت كتيبة إسلامية في العراق وأخرى في ليبيا وأخيراً المقاتلون بالجزائر".
وكشف نجل عبد الرحمن عن سعي الجماعة الإسلامية للمطالبة بزيارة لمحبسه بالولايات المتحدة بعد وساطة من نائب حزب البناء والتنمية – الذراع السياسية للجماعة الإسلامية – محمد الصغير.
ويقضي الشيخ عمر عبد الرحمن عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة إثر إدانته عام 1995 بالتورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993، وفي التخطيط لشن اعتداءات أخرى بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة.

 

أهم الاخبار