استنكار حقوقى للاعتداء على المستشفيات

محلية

الأحد, 17 أبريل 2011 13:04
كتبت - امانى زكى

أدانت حركه "أطباء بلا حقوق " ظاهرة الاعتداء على الأطباء والمستشفيات المتكررة في الفترة الأخيرة.

قالت الحركة :" إن هذه الظاهرة الخطيرة تمنع الأطباء والعاملين بالمستشفيات من أداء عملهم ويجب إيقافها فورا عن طريق توفير حماية أمنية وقوة من الأمن على مدار 24ساعة بالمستشفيات وتوفير الحماية الأمنية وتحسين إمكانيات العمل بالمستشفيات حتى يكون دور العاملين بالمستشفيات هو تقديم خدمة صحية حقيقية للمرضى و ليس مجرد التواجد

"الشكلي" بالمستشفيات دون وجود أبسط إمكانيات العلاج الحقيقي" .

وطالب البيان الصادر عن الحركة بضرورة تحسين إمكانيات العمل في المستشفيات وتوفير العلاج و مستلزمات التشغيل بها و خصوصا بأقسام الاستقبال والعناية المركزة و الحالات الحرجة، حيث أن سرعة احتياج المرضى للعلاج بهذه الأقسام لا تسمح بمطالبة أهل المريض بشراء العلاج و المستلزمات من خارج المستشفى

كما اعتادوا أن يفعلوا نتيجة للنقص المزمن في كل إمكانيات التشغيل، ولا تسمح أيضا بمطالبة المريض بدخول القسم الإقتصادي ، الذي لا يملك الكثير من المرضى دفع تكاليفه.

وأضاف البيان: "انه نتج عن تدهور ثقة المواطنين في مستوى الخدمة المقدمة في المستشفيات العامة ، أن أصبح المريض وأهله يذهبون للمستشفى متوترين و مستعدين للصياح و الشجار على أساس أن هذا هو الطريق الذي يتخيلون أنه سيوصلهم لحقهم في الخدمة الصحية الحقيقية و المفتقدة -للأسف الشديد- في مستشفياتنا نتيجة للنقص الشديد في الأدوية و مستلزمات التشغيل ".

أهم الاخبار