مزارعو دمياط يحتجون على نزع أراضيهم

محلية

السبت, 16 أبريل 2011 18:22
كتب – عبده خليل:


نظم 3 آلاف أسرة بعزب 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 بسنانيات مدينة كفر البطيخ وقفة احتجاجية بالقرب من سور ميناء دمياط بعد أن تسلموا خطابات من مديرية المساحة بدمياط وجهاز التعمير بدمياط الجديدة تطالبهم بالتواجد داخل أراضيهم لحصرها تمهيدا لتنفيذ إجراءات نزع الملكية لصالح توسعات مشروع محطة حاويات دمياط وذلك استنادا لأحكام القانون رقم 1 لسنة 1991م الخاص بنزع ملكية العقارات للمنفعة العامة.

وأكد محمود مصطفى وعلى الجبالي وإسماعيل السعدني فلاحو عزب 2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 بسنانيات كفر البطيخ الواقعة على الحدود الغربية لمدينة دمياط الجديدة أن هذه المنطقة مساحتها 1700 فدان وليس

31 فدانا كما ادعت مديرية المساحة وجهاز التعمير وهذه الأراضي نقوم بزراعتها منذ سنة 1960 وهذه الأراضي منزرعة بكافة أنواع المحاصيل من نخيل البلح والجوافة والليمون بالإضافة إلى زراعتها الأرز والقمح وغير ذلك وعندما توجهنا إلى مكتب رئيس جهاز التعمير بدمياط الجديدة قام بطردنا من مكتبه .

وأقسم لنا بأنه سوف ينتزع هذه الأراضي عن مديرية المساحة بدمياط والإصلاح الزراعي وعرفنا بعد ذلك أن هذه الأراضي سوف تنتزع منا بالقوة الجبرية لإعطائها إلى رجال الأعمال لبناء قرى سياحية ووضع كتل خرسانية داخل الأراضي الزراعية حيث

قمنا باستلامها من الرئيس جمال عبد الناصر وهي أرض بور وقمنا باستصلاحها واليوم وهي أرض زراعية من أجود أنواع الأراضي بمصر تسلب منا حتى بعد الثورة وهذا يخالف قرار الخطر رقم 546 لسنة 1980 والذي يحدد الهدف لإنشاء ميناء دمياط فقط وليس توسيع شركة بداخلها على حساب الغلابة .

وطالب سامي بلح رئيس لجنة الوفد بدمياط والسكرتير العام لحزب الوفد من المسئولين بالنزول على الطبيعة لمشاهدة هذه الأراضي الزراعية المنزرعة بكافة أنواع المحاصيل من نخيل البلح والجوافة وغير ذلك ويناشد وزير الزراعة ووزير الإسكان والتعمير بإنقاذ هذه الأراضي التي هي من أجود أنواع الأراضي بمصر حاليا وإنقاذ مستقبل أبناء هذه القرى من جشع جهاز التعمير بدمياط الجديدة ويطالب وزير الإسكان إلى استمرار تبعية هذه الأراضي مرة أخرى إلي هيئة الإصلاح الزراعي وهم على استعداد لسداد قيمة ثمن الأراضي بالطريقة التي تحددها الهيئة .

 

أهم الاخبار