رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة الأطباء تناقش مشكلة مستشار تم ترحيله من الإمارات

محلية

الخميس, 10 يناير 2013 18:48
نقابة الأطباء تناقش مشكلة مستشار تم ترحيله من الإماراتصورة أرشيفية
كتبت - هدير أحمد

عقد مساء اليوم بنقابة الأطباء مؤتمر صحفى للوقوف بجانب المستشار فؤاد راشد الذي تم ترحيله بشكل تعسفى من الإمارات وكذلك مناقشة قضايا المعتقلين فى الإمارات .

من جانبه أكد الدكتور محمد عثمان وكيل نقابة الأطباء أن ما يحدث الآن فى الإمارات من سلسلة اعتقال تعسفى للمصريين هناك لا يمكن قبوله بأي حال من الأحوال.
وقال المستشار فؤاد راشد، رئيس محكمة رأس الخيمة بالإمارات إننا والشعب الإماراتى أشقاء، ومن الوارد أن يحدث عتاب بين الأهل  وأنا لا أكِن للشعب الإماراتى غير كل الحب ولكن هناك أمورا يجب أن نتوقف عندها وهى أن الإمارات تكرم الهاربين من العدالة ويقومون بإهانة القضاة والأزمة هى أزمة عروش حائر تارة تاخذ باحدث أساليب التكنولوجيا ولكنها تقوم بتقيد الحريات .
وقال راشد إن قصته مع الامارات بدأت فى عام 2010 عندما اعير الى امارة راس الخيمة ولم يتطرق لا اي حاديث خاصة بشأن الاوضاع فى الامارات  وفى ديسمبر الماضى تلقيت اتصالا من أحمد الخاطري رئيس دائرة

المحاكم ووزير عدل امارة راس الخيمة يبلغه فيه بانهاء اعارته فى دولة الامارات  وكان الخطاب قام من أبو ظبى ان هناك أوامر عليا بأن يرحل من الامارات .
واشار  راشد إلى أن زملاءه المصريين سعوا الى ابقائه فى الامارات لمدة 6 اشهر ولكن باءت كل محاولاتهم بالفشل  .
كما ان السلطات الاماراتية قامت بمعاملته مثل المجرمين فى تصويره فى ظل ترحيبهم بالمجرمين الهاربين من الدول العربية والاجنبية.
وقال راشد  إن السبب الرئيسى وراء عودته الى مصر تنديده بمعاملة القضاة المصريين الذين يعاملون معاملة سيئة والتفرقة بين المصريين والامارات فى الماديات، مشيرا الى ان كتابته الثورية فى الجرائد المصرية كنت من اهم اسباب عودتى الى مصر، موضحا أن الاماراتى يسير فى شوارع الامارات كالطاووس  ولكن المصري يعامل بشكل سيئ هناك.
وقال  راشد إن الرموز المسئولة فى الامارات تخشى من فكرة
الثورة كما انهم يخشون من التاريخ  فيمنع على الامارتيين التفكير فى السياسة او حتى يحلموا بها.
من جانبه قال الدكتور احمد الحلوانى نقيب المعلمين بشأن اعتقال اثنين من المعلمين المصريين فى الامارات برغم من احدهم عمل بالامارات لمدة 30عاما معلما لاجيال،  إن الشعب المصري لن يسمح باعتقال المصريين فى الامارات وان النقابات المهنية ستقوم بعمل العديد من الخطوات التصعيدية من اجل الافراج عن المعتقلين .
وناشد دولة الإمارات بعدم الانسياق نحو افكار الفول الفاسدين الهاربين من مصر  وان يقوموا بالافراج عن المعتقلين وان نسمع خبر سعيد بعودة المعتقلين الىاسرتهم.
واوضح الدكتور عبد الله الكريونى منسق لجنة معتقلى الامارات ان اللجنه تضامنه مع المستشار فؤاد راشد  واننى احب ان نشير الى الاطباء المعتقلين وهم الدكتور محمد شهده والدكتور محمد عبد المنعم الذي كرمته الامارة التى يعمل بها اكثر من مرة  وكذلك الدكتور على سنبل الذي كان يعمل فى الامارات منذ 30 عاما. مشيرا الى ان ما تروجه وسائل الاعلام الاماراتية من اتهامات لا اساس لها من الصحة وان اعتقال المصرين فى ظروف غامضة بدون اسباب .موضحا ان العلاقات بين الشعوب هى التى ستكون باقية . وان هناك اخبارا سعيدة عن صدور عفو ملكى من السعودية عن بعض الاطباء المعتقلين هناك.