رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحة تنفى زيادة أسعار 520 صنفًا دوائيًا

محلية

الخميس, 10 يناير 2013 11:59
الصحة تنفى زيادة أسعار 520 صنفًا دوائيًاوزير الصحة محمد مصطفى حامد
أ ش أ:

نفى رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيادلة بوزارة الصحة الدكتور محسن عبدالعليم ما تناولته بعض وسائل الإعلام بشأن زيادة أسعار ما يقرب من 520 صنفا دوائيا .

وقال عبد العليم -فى تصريحات اليوم الخميس -: إن ما تم تداوله بخصوص زيادة أسعار بعض الأدوية لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن ما تمت زيادته هو 33 مستحضرا دوائيا خاصا بشركات قطاع الأعمال وصلت الزيادة فيه ما بين 25 قرشا إلى جنيه ونصف، مطالبا كافة وسائل الإعلام بتحري الدقة والمصداقية فيما تنشره خاصة إذا كان الأمر يتعلق بعنصر رئيسي لسلعة استراتيجية كالدواء .
وأوضح أن ملف الدواء من الملفات الحساسة التي لا يمكن أن تسيس وتستخدم لتصفية حسابات سياسية وإثارة الهلع والخوف لدى المواطن المصري، مبينا أن هناك استراتيجية واضحة تعمل وزارة الصحة وفقا لها فيما يتعلق بمقدار الزيادة في أسعار الأدوية خاصة في ظل المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد .
ولفت عبد العليم إلى أن الدواء في مصر يعد الأرخص سعرا على مستوى العالم فأكثر من 29% من الدواء المصري سعره أقل من خمسة جنيهات، موضحا أن هناك قواعد تنتهجها وزارة الصحة في التسعيرة أهمها أن تقدم الشركة ما يؤكد أنها تحقق

خسائر في هذه الأصناف وأشار إلى أن لجنة التسعير المكونة من 12 عضوا تقوم بدراسة الأزمة بصورة تمكن الشركات من الإنتاج بدلا من إيقاف إنتاج المستحضر بالشركة مما يضطر المريض إلى شراء دواء آخر مستورد بأسعار أغلى .
وأكد عبد العليم أن جميع ما تصدره وزارة الصحة من قرارات فيما يتعلق بتنظيم قواعد المستحضرات الصيدلية يراعى فيها المواطن المصري والذي لا تشمله رعاية صحية كاملة والشركات الحكومية تأخذ هذا في اعتبارها حتى يتحقق تأمين صحي شامل لجميع المصريين .
وقال رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيادلة الدكتور محسن عبدالعليم: إن شركات قطاع الأعمال التي تعد صمام الأمان للصناعة الدوائية في مصر بدأت تتعطل في إنتاجها وتجد مشكلة في إنتاج بعض المستحضرات مما أدى إلى نقص في السوق واتجاه المريض إلى شراء البديل المستورد الأغلى سعرا، كما أنها تضطر لإنتاج مستحضرات برغم خسائرها الكبيرة في هذه الأصناف وبيعها بأسعار أقل من التكلفة .
وأشار إلى أن هناك ما يقرب من 50 مستحضرا تم تخفيض سعرهما منذ صدور قرار
التسعير في مقابل 30 صنفا دوائيا لشركات قطاع الأعمال تم رفع سعرهما بمبالغ قليلة جدا، مؤكدا أنه لا زيادة لمستحضر لا يحتاج ذلك فهناك فريق يعمل على معرفة الأدوية التي انخفض سعرها عالميا لتخفيضها فى مصر .
من جانبه، قال رئيس الشركة القابضة للأدوية الدكتور عادل عبد الحليم: إن شركات قطاع الأعمال ملك للدولة والشعب وتعتبر رمانة الميزان في سوق الدواء المصري وتقوم على إنتاج عدد كبير من المستحضرات لطول فترة إنشائها .
وأوضح أنه لا يوجد زيادة بأسعار مستحضرات هذه الشركات بقدر ما هو تحريك لأسعارها فحوالي 503 مستحضرات تباع بسعر أقل من التكلفة مما أدى إلى حدوث خسائر لهذه الشركات وصلت إلى 180 مليون جنيه.
ولفت إلى أنه لا يوجد فزاعة من وراء هذه الزيادة فأرباح هذه الشركات يعاد ضخها في تطوير ورفع كفاءة المنتج الدوائي .
واستعرض الدكتور محسن عبدالعليم قائمة الأسعار الجديدة لبعض الأدوية وهى: مستحضر "اندوميثاثين لبوس" انتاج شركة إدكو كان سعره 2.25 جنيه للشريط، وأصبح سعره 2.50 جنيه للشريط، مستحضر (ريفو اقراص) إنتاج شركة ادكو كان سعره 20 قرشا / 4 اقراص، وأصبح سعره 75 قرشا /10 أقراص .
ومستحضر "كانديستان بخاخ" إنتاج شركة إدكو كان سعره 8 جنيهات وأصبح سعره 10 جنيهات، ومستحضر "سوميناليتا الكسير" انتاج شركة الاسكندرية كان سعره 1.30 جنيه واصبح سعره 3.5 جنيه، مستحضر "سالبوفينت شراب" انتاج شركه الاسكندريه كان سعره 3 جنيهات اصبح سعره 3.5 جنيه، مستحضر "سيبتازول شراب" انتاج شركه الاسكندريه كان سعره 3.5 جنيه اصبح سعره 4.5 جنيه .

 

أهم الاخبار