رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالمستندات..استمرار الفساد بمشروع موهوبى الدقهلية

محلية

الخميس, 10 يناير 2013 09:23
بالمستندات..استمرار الفساد بمشروع موهوبى الدقهلية
المنصورة ــ محمد طاهر:

فجر محمد الوصيف محقق بإدارة شرق المنصورة العليمية مفاجأة من العيار الثقيل باستمرار مشروع نادي مبارك للموهوبين والذي كان قد خصص له مقر إدارته داخل الحزب الوطني المنحل وذلك بهدف إعلاء اسم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك .

والغريب أن بنود الدعم المالي لهذا المشروع حسبما جاء بالقرار المنشئ له بعدد 42 موردا  من بينها "صندوق المحافظة، والأمانة العامة للحزب المنحل، والجمعيات الخيرية التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية، وكذا وزارة الشباب والرياضة، والإعلام، والسياحة والثقافة وكذا مركز سوزان زوجة المخلوع الاستكشافي للعلوم بحدائق القبة وصندوق مجلس الوزراء وطلبة الجامعة الأمريكية"، مما يعد استمرارا لمسلسل إهدار المال العام بالدولة. 

وتأكيدا علي ذلك استمرار العاملين بالمركز

وعددهم بواقع ثلاثة معلمين متفرغين للعمل كمشرفين علي الموهوبين بكل إدارة مع احتفاظهم بصرف مستحقاتهم المالية عن كادر المعلمين دون أي إنجازات منذ إنشاء هذه المراكز وحتي اليوم.

وأكد الوصيف "أنني بعما اكتشفت تلك المخالفات والتي اعترضت علي تنفيذها نظرا الي ثبوت أنها تخالف القانون كما أنها تهدر المال العام للدولة وخاصة أن معظم من يعملون بهذا المشروع كانوا من أزلام الحزب المنحل وكان يتم اختيارهم بغرض دعمهم ماديا وتخليد اسم المخلوع .

وأضاف: إنني اليوم وبعد اعتراضي علي تكليف ليلي محمد الشربيني مدرسة علوم ابتدائي زوجة موجه

حاسب آلي بالإدارة علي الموافقة علي هذا الأمر تحول هذا الي الضغوط والتهديدات بالإحالة للتحقيق لعدم تنفيذ هذا الأمر والذي أدي الي استدعائي للشئون القانونية بالمديرية وفوجئت بأنهم يوجهون لي مخالفة عدم تنفيذ قرار الشئون القانونية بالمديرية والذي يخاف القانون ولذا كان ردي هو تحويل الأمر للنيابة الإدارية متسائلا "هل قمنا بثورة ورحل معها النظام الفاسد أم أننا مازلنا مع نفس النظام !!!".

الغريب في الأمر أن وزير التربية والتعليم خرج علينا بإحالة مسئولي مشروع الموهوبين للنيابة الإدارية بعد ثبوت مخالفات مالية من قبل القائمين علي المشروع خلال العامين الماضيين، والسؤال المطروح "ألم يلتفت الوزير عن اسم المشروع والذي مازال يحمل مشروع مبارك للموهوبين أم سيغير الاسم إلي مشروع مرسي للموهوبين !!؟" علما بأن هناك من يرعي الوهوبين بالفعل وهو المركز الاستكشافي للعلوم والذي يمارس بشكل ملموس علي أرض الواقع .


أهم الاخبار