رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منظمة حقوقية بالمنيا تتهم التيارات الدينية بالوقوف وراء ترهيب الإعلاميين

محلية

الأربعاء, 09 يناير 2013 17:32
منظمة حقوقية بالمنيا تتهم التيارات الدينية بالوقوف وراء ترهيب الإعلاميينالصحفي محمد صبري
كتب - أشرف كمال

قالت منظمة العدل والتنمية فى بيان صادر لها اليوم إن هناك حملة من قبل التيارات الدينية فى مصر لاستهداف الصحفيين والإعلاميين والنشطاء السياسيين واستمرار التضييق على المطبوعات والصحف والقنوات الفضائية لخدمة أجندة سياسية تستهدف أخونة الدولة المصرية وتحويلها لإيران جديدة وذلك مع استمرار قمع الحريات العامة والخاصة واعتقال عدد من الصحفيين .

وأعربت المنظمة أيضا عن استيائها البالغ  وذلك احتجاجا على محاكمة الصحفي محمد صبري عسكريا بعد إعتقاله في سيناءوأيضا بعد الحكم علي الزميل الوليد إسماعيل الصحفي بجريدة التحرير بالسجن سنة غيابياً بسبب الاشتباكات بين الصحفيين والأمن فى قاعة كلية الشرطة يوم صدور الحكم على مبارك وإبلاغ "تنفيذ الأحكام " بالفعل للقبض عليه ودعت الصحفيين للتظاهر وتنظيم وقفات احتجاجية .
وقال نادى عاطف رئيس المنظمة بالمنيا إن الفترة المقبلة ستشهد المزيد

من التضييق على الحريات الإعلامية والصحفيين وأيضا المعارضين السياسيين ومصر ستتحول إلى إيران ويتم تعليق مشانق للمعارضين والنشطاء وشرطة دينية لإرهاب المعارضة على غرار إيران .

وأدانت المنظمة تعرض أبو المعارف الحفناوى  محرر بمطبوعة "النجعاوية" بمدينة نجع حمادى للضرب وتهشيم معداته الصحفية وتحطيم كاميرا ولاب توب وتم الاعتداء عليه من قبل 15 شخصا بمستشفى نجع حمادي العام، أثناء قيامه بأداء عمله؛ في تغطية وقائع الحادث الأليم، وهو استشهاد شرطيين على أيدي أشقياء.
وقالت المنظمة إنه كان يعتلى أحد المباني ويلتقط صورا فوتوغرافية وقام المعتدون بالتهجم عليه أثناء أداء عمله وقاموا بتهشيم جهاز "لاب توب" خاص به، واستولوا على كاميرا الصحيفة وأوسعوه ضربا بآلات حديدية
على ظهره وأنحاء متفرقة من جسده، وتصدى لهم بعد ـ كر وفرـ بين الزميل وبينهم، أمناء شرطة من "أولاد نجم"، واستطاعوا أن ينقذوه منهم وقام بتحرير المحضر رقم 245 لسنة 2013 بمركز شرطة نجع حمادى.

وأعرب زيدان القنائى مدير منظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان بقنا عن استيائه البالغ إزاء التعدى السافر على محرر النجعاوية مؤكدا أن هناك تيارات بعينها تقف  وراء الحادث وهى المسئولة عن تحريض أهالى  شهداء الشرطة ضد المحرر، وذلك يأتى على خلفية  تفجير مطبوعة النجعاوية لملفات خطف الأقباط بنجع حمادى وتناول عدد من الملفات داخل المجتمع المحلى قد تسبب القلق لتيارات سياسية والتى تود السيطرة التامة على عقول البسطاء وتحويل الصعيد لحصالة انتخابية لتجميع الأصوات وتقف عقبة أمام نشر التنوير والحداثة فى المجتمع الصعيدى.
كما عبرت المنظمة أيضا فى سياق متصل عن  استيائها من التهديدات المتواصلة التى وصلت إلى طلعت جاد الله رئيس مجلس ادارة الخبر  نيوز واتهامه بالكفر والحاد عبر الرسائل المتواصلة التى وصلت اليه واتهام التيارات الدينية له بالإلحاد.

أهم الاخبار