رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

افتتاح الدورة 44 لمعرض القاهرة الدولي

محلية

السبت, 16 أبريل 2011 07:17
بوابة الوفد - خاص:

افتتاح الدورة 44 لمعرض القاهرة الدولي

افتتح د.مهندس سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية فعاليات الدورة رقم 44 لمعرض القاهرة الدولي والذي يستمر حتي 23 ابريل الجاري تحت شعار " عودة الحياة للسوق المصري " بمشاركة ما يقرب من 300 شركة محلية واجنبية تعرض منتجات 4 دول هي تايلاند واندونيسيا والصين وسوريا الي جانب الشركات الوطنية علي مساحة 10 الاف متر .

واوضح الوزير ان اقامة المعرض يعد فرصة كبيرة لعودة النشاط التجاري للسوق المصري بعد فترة ركود تعرضت لها الاسواق والشركات نتيجة لضعف القوة الشرائية للمستهلكين وان الفترة المقبلة ستشهد اقامة المزيد من المعارض ولتنشيط حركة الاسواق مما سيساهم في تصريف الشركات لمنتجاتها ودوران عجلة الانتاج.

وفيما يتعلق بخطة الوزارة لتطوير منظومة المعارض، أوضح الوزير أنه يجرى

حاليا وضع رؤية جديدة لتطوير منظومة المعارض وإضافة معارض جديدة لخلق فرص تسويقية امام المنتجات المصرية وان الوزارة من خلال هيئة المعارض تعمل علي وضع هذه الرؤية بالتعاون مع المجالس التصديرية لتحقيق الاستفادة الكاملة من تلك المعارض خلال المرحلة المقبلة.

وأكد أنه ليس هناك تغييرا في دعم المعارض الخارجية والتى تمثل أحد المحاور المهمة للترويج للصادرات المصرية وانما سيكون هناك مساندة لتلك المعارض والبعثات الترويجية ايضا لعودة الثقة مرة اخري في الصادرات المصرية ومساندة مختلف القطاعات الانتاجية للدخول والمشاركة فى هذه المعارض بالاضافة الى الاهتمام بالصناعات الصغيرة والمتوسطة لزيادة مشاركة تلك الصناعات داخل هذه

المعارض لمساعدتها فى تسويق وترويج منتجاتها وفتح اسواق تصديرية لها .

وأشار إلى أن هناك توجه لتشجيع المشاركة فى المعارض الخارجية بالسوق الإفريقى خاصة فى ظل رغبة الحكومة لمنح المزيد من التيسيرات للتوجه نحو السوق الإفريقى وهذا ما تؤكده زيارة السيد رئيس الوزراء على رأس وفد وزارى الى السودان الى جانب ذلك فإن القارة الأفريقية تمثل أهمية كبرى بالنسبة لمصر ليس فقط من المنظور الأمنى والإستراتيجى، ولكن أيضاً فى ضوء أهميتها الإقتصادية المتزايدة بإعتبارها ثانى أكبر قارة على مستوى العالم من حيث المساحة وعدد السكان.

ولتحقيق ذلك فإن الوزارة تعكف حالياً على وضع إستراتيجية تتوائم مع التطورات التى تشهدها هذه الدول، وتتوافق مع البعد الأمنى والحيوى بالنسبة لمصر خاصة بالنسبة لدول حوض النيل، وستقوم هذه الإستراتيجية بصفة رئيسية على التحرك فى عدد من المحاور أهمها محور تحرير التجارة ومحور تفعيل دور القطاع الخاص ومحور الترويج للصادرات المصرية ومحور تمويل وضمان الصادرات والاستثمارات.

 

أهم الاخبار