رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أسعار الخامات.. المشكلة والحلول" ندوة للمهنيين بدمياط

محلية

الثلاثاء, 08 يناير 2013 11:18
أسعار الخامات.. المشكلة والحلول ندوة للمهنيين بدمياطمحمد الزيني
دمياط - هشام الولي:

نظمت لجنة التنسيق بين النقابات المهنية بدمياط حلقة نقاشية مساء أمس بعنوان "تداعيات زيادة أسعار الخامات بدمياط.. المشكلة والحلول" بالتعاون مع الغرفة التجارية بدمياط وذلك لمناقشة مشكلة ارتفاع أسعار المواد الخام المستخدمة في الصناعة خاصة صناعة الأثاث وكيفية مواجهة هذه الزيادة وذلك بنادي المهندسين بدمياط بحضور ممثلين عن النقابات المهنية والغرفة التجارية بدمياط.

واستنكر محمد الزيني، رئيس الغرفة التجارية بدمياط الدعوات التي تروج لإفلاس مصر وانهيار الاقتصاد المصري قائلًا: " ما نشهده حاليًا من زيادة للأسعار هو أمر طبيعي يحدث كل عام مع دخول فصل الشتاء والمشكلة الحقيقية هي نقص في المواد الخام ما يعطل دورة الإنتاج".
أما د. مصطفى شلبي أمين عام لجنة التنسيق بين النقابات المهنية ونقيب أطباء الأسنان بدمياط من جانبه، طالب الإعلام بتحري الدقة وتحمل مسئوليته تجاه الوطن وعدم نشر شائعة، التخويف من انهيار الاقتصاد الوطني مشيرًا إلى أن الزيادة التي شهدها الدولار لم تتعدَ ١٠ أيام فقط في حين أن كل المنتجات لها مخزون استراتيجي لم يتأثر بهذه الزيادة لكن بعض التجار رفعوا الأسعار تخوفًا من حدوث زيادات جديدة ما أثر بالسلب على الصانع وعلى المستهلك.
وفي كلمته أكد د. حسن المرسي عضو مجلس الشوري أن مجلس الشوري يعد مجموعة من التشريعات لتنشيط الصناعة خاصة الصناعات الصغيرة وكذلك حل المشاكل التشريعية

التي تعيق الإنتاج والصناعة في مختلف المجالات مضيفًا أن الزيادة التي شهدتها بعض السلع جاء نتيجة بعض الأسباب منها بيع القطاع العام بمبالغ بخسة وتهريب الأموال والثروات المنهوبة خارج البلاد و اهدار المال العام كأراضي الدولة التي بيعت بالقروش ووجود تشريعات تحمي الاحتكار وسوء دارة الفترة الانتقالية ظهور بعض القيم السلبية في المجتمع كقطع الطريق والاضرابات بالإضافة إلى تعمد بعض وسائل الإعلام تشويه صورة الاقتصاد المصري مؤكدًا أن حالة الذعر التي تشنها بعض وسائل الاعلام جاءت ضمن خطة لإفشال الرئيس بعد فشل تحركهم في الجانب السياسي.
فيما طالب ناصر طه، رئيس نقابة صناع الأثاث المستقلة وهي نقابة غير نقابة عمال الأثاث التي تم نشائها بعد الثورة بسرعة حل مشكلة زيادة الأسعار التي تؤثر بشكل كبير علي صغار الصناع الذين لا يملكون رأس مال كبير، مطالبًا الغرفة التجارية المسؤلين بايجاد فرس تسويقية لصغار الصناع لترويج منتجاتهم وكذلك توفير الخامات بأسعار مخفضة حتى يتمكن الصانع من الاستمرار بالإنتاج.
وأضاف طه أن هناك الصناع الذين يعانون من تشدد التجار في بيع المواد الخام بالآجل بسبب تخوف التجار من ارتفاع الأسعار خلال
مدة الدفع كما يعاني معظم الصناع من مشاكل كبيرة تخص تسويق منتجاتهم.
وطالب محمود علوان، أحد التجار، بتسهيل إجراءات التصدير ليتمكن صغار الصناع من تصدير منتجاتهم وكذلك الاهتمام بمنشئات البنية التحتية محافظة دمياط سواء التجارية أو الصناعية أو السياحية وتدريب المهندسين والعمال على آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في مجالات التصنيع والإنتاج.
خرجت الندوة بعدة توصيات منها عقد لقاء مع اللواء محافظ دمياط لبحث سبل تدخل المحافظة لحل مشاكل الصناع وكذلك تطمين التجار والمستوردين للمواد الخام حول مستقبل الاقتصاد الوطني وعبور الأزمة المالية الحالية من خلال التواصل مع الإعلامين والصحفيين بدمياط لتوصيل رسالة تطمين على تحديد سعر منتجات الدهانات وعرض منتجات المصانع الحربية على ورش الدهان، إعداد قاعدة بيانات من نقابة الصناع لتحديد العمالة الحرفية العاطلة لتسكينها بالمصانع والورش التي تحتاج للعمالة، العمل علي تدشين معرض لعرض منتجات صغار الصناع لتنشيط التسويق ووضع مواصفات جودة لمنتجات الأثاث المستوردة من خارج مصر من أجل تنشيط صناعة الأثاث المحلية وإصدار تشريعات تساعد على إصلاح وتسهيل التعامل بالأوراق المالية كالشيكات والكمبايالات لضمان الحقوق المالية وتنشيط التبادل التجاري وتقديم مقترحات لتطوير التعليم الفني الصناعي بمحافظة دمياط لتفعيل وتدريب كوادره وإعدادها لسوق العمل.
عقدت الندوة بحضور محمد الزيني، رئيس الغرفة التجارية بدمياط و د. مصطفى شلبي أمين عام لجنة التنسيق بين النقابات المهنية ونقيب أطباء الأسنان بدمياط ود. محمد العزب، نقيب المهندسين، وأحمد ميرة، نقيب المعلمين، وطلاح الجمل، نقيب الرياضيين، ومحمد الألفي، رئيس شعبة صناعة الأثاث بالغرفة التجارية بدمياط، ود. أحمد شوقي عماشة، نقيب الأطباء البيطريين، وناصر طه، رئيس نقابة صناع الأثاث بدمياط، ومحمود علوان وحسن كركر وعماد الإمبابي ممثلين عن التجار.

 

أهم الاخبار