سلفيو المنيا: مهاجمتنا مثل ثورة "أبي لهب"

محلية

الجمعة, 15 أبريل 2011 15:03
أ ش أ:


وصفت الدعوة السلفية بالمنيا مايحدث ضدها من هجمات وادعاءات وافتراءات بأنها ثورة "أبي لهب" المضادة للإسلام بالقرن الحادي والعشرين، متهمين العلمانيين والليبراليين بأنهم وراء تمويل تلك الحملة للحفاظ على الانهيارالاخلاقي الذى نشاهده الآن فى المجتمع.

وقال الشيخ القاضى أحد أكبر شيوخ الدعوة السلفية بالمحافظة ،خلال خطبة

الجمعة بمسجد الإمام احمد بن حنبل وسط مدينة المنيا: إن كافة الإدعاءات التى ظهرت خلال الفترة الماضية ضد الدعوة من اتهام برشق الفتيات بمياه النار ومحاولة نشر الاسلام بالعنف وغيرها من الافتراءات تبين عدم صحتها وأنها محاولة لتشويه
صورة الدعوة السلفية التى تحاول نشر الإسلام الذى نزل على الرسول محمد ولكن رغم اختلاف العصور فمازال الهجوم قائما على الإسلام وأحكامه الوسطية التى تهدف إلى إصلاح المجتمع.

وأضاف: نحن لانريد دولة مدنية ولا دينية يحكمها رجال الدين كما كان فى العصور الوسطى ولكن نريد دولة إسلامية شامخة يطبق بها الإسلام الذى يرمى لإصلاح المجتمع وهدايته مطالبا أنصار الدعوة بالثبات على إيمانهم.

 

أهم الاخبار