رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفقى: عدم ذهابي لإسرائيل "نفعني"

محلية

الخميس, 14 أبريل 2011 11:46
القاهرة - أ.ش.أ:

مصطفى الفقي

أكد د.مصطفى الفقى المرشح المصرى لمنصب الأمين العام لجامعة الدول العربية أن لدى كل دولة عربية من الكوادر من يصلح ليكون أمينا عاما، وإذا كانت مصر تطلب الموقع فإن ذلك يعود لأسباب خاصة بالتسهيلات وأسباب لوجستية، على اعتبار أن الأمين العام إذا كان من دولة المقر يستطيع أن يعمل من اليوم الثانى لتعيينه .

وقال إن هناك فهما خاطئا من الأجيال الجديدة لأنهم يتصورون أن كل من عمل مع

النظام السابق فهو فاسد، وهذا غير صحيح، فأنا تركت رئاسة الجمهورية منذ 20 عاما، وفصلت من رئاسة لجنة مصر والعالم بالحزب الوطنى الذى كنت عضوا فيه عندما رفضت أن أذهب إلى إسرائيل عام 2004، وقد نفعنى هذا الموقف لأن الجزائر فى طرحها طلبت أن يكون الأمين العام مصريا بشرط ألا يكون قد ذهب لإسرائيل، فكانت هذه
نقطة لصالحى".

وأشار الفقى - عقب لقائه اليوم وزير الخارجية الدكتور نبيل العربى – إلى أنه عندما نقلت جامعة الدولة العربية من مصر إلى تونس جاء الأمين العام تونسيا فأصبح العرف عربيا وليس عرفا مصريا فقط، مشددا على أنه يُكن للمرشح القطرى عبد الرحمن العطيه كل المحبة والاحترام .

وقال :"إن المجال مفتوح أمام الجميع ونتمنى أن يتوافق العرب على مرشح يرضى الجميع بإذن الله".

ورشحت مصر رسميا يوم الاثنين الماضى الفقي أمينا عاما لجامعة الدول العربية خلفا لعمرو موسى الأمين العام الحالى الذي ستنتهى ولايته فى منتصف شهر مايو المقبل.

 

أهم الاخبار