رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفي قروي المنوات‮.. ‬يسكنه الأشباح

محلية

الأربعاء, 13 أبريل 2011 11:10
كتبذ‭ ‬‮ ‬رضا سلامة‮:‬


معاناة حقيقية يعيشها أهالي قرية المنوات التابعة لمركز أبوالنمرس محافظة‮ ‬6‮ ‬أكتوبر من عدم وجود خدمات صحية علي الإطلاق لاهالي القرية الذي يبلغ‮ ‬عدد سكانها‮ ‬110‮ ‬آلاف مواطن،‮ ‬وتأتي المعاناة التي يعيشها أهالي القرية من الوحدة الصحية للقرية التي يسمونها مستشفي قروي المنوات وذلك لوجود عدة مشاكل أولها عدم وجود أطباء متخصصين ولا‮ ‬غير متخصصين علي الإطلاق لكي يقوموا بدورهم بالكشف علي المرضي ولكن إذا لم يكن هناك وحدة صحية أو مستشفي كما يسمونه من الأساس فكيف يوجد أطباء،‮ ‬فالوحدة الصحية للمنوات لم يزرها أحد منذ عصر الدكتور علي

عبدالفتاح وزير الصحة السابق والدكتور عبدالرحيم شحاتة محافظ الجيزة السابق منذ‮ ‬31‮-‬5‮-‬1995‮ ‬وقت أن كانت المنوات تابعة لمحافظة الجيزة قبل ضمها لمحافظة‮ ‬6‮ ‬أكتوبر عام2008‭.‬

ومنذ ذلك التاريخ في عام‮ ‬95‮ ‬لم يأت للوحدة الصحية أي مسئول بوزارة الصحة لزيارته وكأن سكانها لا أهمية لهم بالنسبة إلي الحكومات السابقة في العصر البائد‮.‬

أنور مرزوق‮ "‬أحد أبناء قرية المنوات‮" ‬يقول‮: ‬إن المستشفي أشبه لأن‮ ‬يكون مستوصف صغيراً‮ ‬وياريت حصل مستوصف ولا يوجد به سوي ممرضة لتطعيم الأطفال وموظفة

قيد المواليد والوفيات‮.‬

ويضيف خالد محمود أن المستشفي به عدة مشاكل أخري منها عدم وجود سيارة إسعاف داخل المستشفي علي الرغم من كثافة عدد سكان القرية الذي تخطي‮ ‬100‮ ‬ألف نسمة،‮ ‬فإذا حدث مكروه لأحد الاهالي بالقرية إما أن تنقله الأهالي بأي وسيلة خاصة لأقرب مستشفي والذي يبعد عن القرية بعدة كيلو مترات‮.‬

ويؤكد جمعة حمدي تدهور حالة مبني المستشفي الذي تم بناؤه منذ أكثر من عشرين عاما وتم تطويره أخر مره بتاريخ‮ ‬31‮-‬5‮-‬1995‮ ‬قبل زيارة وزير الصحة ومحافظ الجيزة وقتها،‮ ‬فالشروخ في بعض‮ ‬غرف الوحدة الصحية تضع يدك بها ويسكنها الفئران‮.‬

وناشد أهالي المنوات وزير الصحة دكتور أشرف حاتم ومحافظ‮ ‬6‭ ‬أكتوبر النظر لذلك المستشفي وإيجاد حل لتوفير أطباء متخصصين لتخفيف العبء عن كاهل أهالي القرية‮.‬

أهم الاخبار