وحدة لإدارة الأزمات بالاستشعار عن بعد

محلية

الأحد, 10 أبريل 2011 11:30
القاهرة - أ ش أ:

وحدة لإدارة الأزمات بالاستشعار عن بعد - أرشيف

تبدأ الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء خلال شهر يوليو القادم فى إنشاء أول وحدة لادارة الازمات بالهيئة تعتمد على تقنيات الاستشعار من البعد وصور الاقمار الصناعية ونظم المعلومات الجغرافية والمقرر الانتهاء منها خلال عام.

وقال د. أيمن الدسوقى رئيس الهيئة، في تصريح له اليوم الأحد: "إن هذه الوحدة ستعمل

وفقا لأسس علمية وطرق تقنية متطورة، حيث تتولى مهمة توثيق الممتلكات وحصر التعديات على أراضى الدولة وومراقبة حركة الكثبان الرملية ومواجهة السيول والانهيارات الارضية فى جميع محافظات الجمهورية.

ولفت إلى أن الوحدة سترفع توصيات دراساتها لمتخذى القرار ومختلف الوزارات المعنية للمساعدة

فى اتخاذ القرار المناسب وسرعة التصرف.".

وأكد أن تقنيات الاستشعار عن بعد لا تتنبأ بحدوث الكوارث الطبيعية، ولكنها تساعد فى دراسة المناطق وتحديد أنسب المواقع الاقل تعرضا للمخاطر الجيولوجية والطبيعية مع الحفاظ على البيئة دون تعارض الاستخدامات الاخرى للارض.

وأشار إلى إنشاء هذه الوحدة يأتى فى إطار الجهود التى تبذلها الهيئة لدعم دور الدولة لتحسين ظروف الحياة والحفاظ على حياة البشر وإرساء قواعد التنمية المستدامة فى مصر.

 

أهم الاخبار