مسئول بالتبرول يلقي بأزمة البوتوجاز على وزارة التضامن

محلية

السبت, 09 أبريل 2011 13:30
تقرير – سناء مصطفى:

ما بين تأكيد وزارة البترول بعدم حدوث نقص في توريد كميات اسطوانات الغاز في الأسواق وفقاً للحصص المحددة وبين الأزمات التي تشهدها طوابير الحصول على اسطوانة غاز

بالمحافظات والمناطق العشوائية، نبحث عن الأسباب الحقيقية لاختفاء الاسطوانة خاصة نحن على أعتاب فصل الصيف والاستهلاك العادي للغاز.يقول المهندس محمد شعيب نائب رئيس هيئة البترول: إن معدلات توريد البوتاجاز
من المحلي أو الاستيراد مازالت عادية وبشكل آمن لا يؤثر على حركة تداول المنتج داخل السوق ويلبي احتجاجات المواطنين وفقاً للاستهلاك المتعارف عليه وحق كل أسرة في الحصول على اسطوانات الغاز وقت الحاجة.
وأشار نائب رئيس الهيئة في تصريح لـ"بوابة الوفد"، إلى ان ازمة اسطوانات
الغاز لم تحدث وقت ثورة 25 يناير وخلال شهر فبراير المعروفين بزيادة الإقبال على استهلاك اسطوانات الغاز وتقوم الوزارة بتوريد مليون و300 ألف اسطوانة بوتاجاز في اليوم على مستوى الجمهورية.. وتعمل 4 ملايين وحدة سكنية بالغاز الطبيعي.
وأشار نائب رئيس الهيئة إلى أن العطل الذي حدث في خط الإسكندرية كفر الدوار لم يؤثر في توزيع اسطوانات الغاز وتم إصلاحه على الفور وتعمل حالياً المحطة بمعدلاتها الطبيعية في توريد الغاز بشكل آمن يوم بيوم.

أهم الاخبار