الجمهوريون‮ ‬يهددون بعرقلة مشاريع‮ "‬أوباما‮"

محلية

الخميس, 02 ديسمبر 2010 17:37
واشنطن: وكالات الانباء


هدد امس خصوم الرئيس الامريكي‮ ‬باراك اوباما،‮ ‬من موقع قوتهم في‮ ‬الكونجرس بعد انتخابات نوفمبر الماضى بعرقلة كل مشروع لا‮ ‬يأخذ في‮ ‬الاعتبار اولوياتهم،‮ ‬مثل توقيع معاهدة ستارت ووضع مثليي‮ ‬الجنس في‮ ‬الجيش.ووجه النواب الجمهوريون في‮ ‬مجلس الشيوخ رسالة الى زعيم الاغلبية الديمقراطية في‮ ‬المجلس هاري‮ ‬ريد وعدوا فيها بممارسة معارضة منهجية طالما لم تحل هذه القضايا‮. ‬وقال النواب في‮ ‬رسالتهم‮: "‬رغم ان هناك مواضيع اخرى تستحق الاهتمام في‮ ‬مجلس الشيوخ لا‮ ‬يمكننا ان نوافق على اعطاء الاولوية الا للقضيتين الحاسمتين تمويل الحكومة وزيادة الضرائب التي‮ ‬تقضي‮ ‬على الوظائف‮".‬ورد ريد في‮ ‬بيان‮ "‬لا جديد في‮ ‬هذه الرسالة‮" ‬و"الجمهوريون لم‮ ‬يفعلوا سوى تسجيل خطي‮ ‬للاستراتيجية السياسية التي‮ ‬ينتهجونها في‮ ‬السنتين الاخيرتين‮: ‬ممارسة الاعتراض وارجاء المساعدات الحاسمة للأمريكيين الذين‮ ‬يواجهون صعوبات‮".‬ويمثل حزب الرئيس اوباما في‮

‬مجلس الشيوخ‮ ‬58‮ ‬نائبا من اصل‮ ‬100‮ ‬ويحتاج الى اثنين من اصوات الجمهوريين لتحقيق الاغلبية الموصوفة وتجاوزه اي‮ ‬معارضة من خصومه‮.
‬ويضم الكونجرس الجديد اغلبية محدودة من الديمقراطيين في‮ ‬مجلس الشيوخ واغلبية من الجمهوريين في‮ ‬مجلس النواب‮. ‬
و‮ ‬يبدو برنامج اوباما التشريعي‮ ‬بعد تنصيب ذلك الكونجرس في‮ ‬طريقه الى الركود.ويأمل اوباما في‮ ‬ان‮ ‬يصادق مجلس الشيوخ قبل ذلك التاريخ على معاهدة ستارت الجديدة للحد من الانتشار النووي‮ ‬التي‮ ‬وقعها مع الرئيس الروسي‮ ‬ديمتري‮ ‬مدفيديف في‮ ‬ابريل الماضى،‮ ‬لكن ذلك‮ ‬يتطلب‮ ‬67‮ ‬صوتا،‮ ‬اي‮ ‬انه‮ ‬يحتاج الى اصوات‮ ‬9‭ ‬جمهوريين‮. ‬ويأمل الرئيس‮ ‬الامريكى في‮ ‬ان‮ ‬يصادق مجلس الشيوخ على إلغاء منع مثليي‮ ‬الجنس
من اعلان ميولهم الجنسي‮ ‬صراحة في‮ ‬الجيش.واجتمع نائبان من كل حزب مع وزير الخزانة تيموثي‮ ‬غايتنر ومدير الميزانية في‮ ‬البيت الابيض جاكوب ليو لكن‮ ‬يبدو انه لم تتبين اي‮ ‬نتيجة ملموسة.وقال اوباما‮ "‬بالنهاية اعتقد ان اصحاب النوايا الحسنة‮ ‬يمكن ان‮ ‬يجتمعوا ويقروا بأنه نظراً‮ ‬للوضع الاقتصادي‮ ‬الحالي‮ ‬سنحل هذه المشكلة‮".‬
وصرح المتحدث باسم البيت الابيض روبرت جيبس في‮ ‬لقاء مع الصحفيين‮ "‬نحن في‮ ‬خضم مناقشات مثمرة ومفاوضات‮".‬توقع مجلس النواب تصويتا جديدا لتمديد تخفيف الضرائب على الطبقات المتوسطة فقط‮ ‬،وتجري‮ ‬عملية شد الحبال بين المعسكرين عقب لقاء بين زعيمي‮ ‬الديمقراطيين والجمهوريين في‮ ‬البيت الابيض مع الرئيس اوباما حيث تمكن الطرفان من ادراك حجم خلافاتهما السياسية.الا ان الحزبين اتفقا على ان‮ ‬يعين كل منهما نائبين من كل مجلس لمناقشة مشكلة شائكة‮: ‬ما القرار الذي‮ ‬يجب اتخاذه بشأن انتهاء التخفيف الضريبي‮ ‬الساري‮ ‬منذ عهد بوش.ويريد الجمهوريون تمديد تلك الاجراءات لكل الاميركيين‮ ‬يغض النظر عن دخولهم بينما‮ ‬يأمل الديمقراطيون في‮ ‬تمديد تخفيف الضرائب على الطبقات المتوسطة لكن ليس للأكثر ثراء‮.‬

أهم الاخبار