مقتل مصري في احتجاجات "درعا" السورية

محلية

السبت, 09 أبريل 2011 12:51
دمشق - أ ش أ

لقى مواطن مصري يدعى عيد صلاح (24 عاما) مصرعه أمس الجمعة أثناء الاحتجاجات التى شهدتها مدينة درعا الحدودية والتى تبعد عن العاصمة السورية دمشق مائة كيلومتر بطلق نارى فى الصدر وذلك عقب خروجه من صلاة الجمعة بأحد مساجد المدينة.

وقال سفير مصر فى سوريا السفير شوقى إسماعيل:" إن السفارة تلقت أمس اتصالا من أحد جيران المواطن عيد صلاح يفيد بأنه قد توفى أمس نتيجة إصابته بطلق
نارى مجهول أثناء الاحتجاجات التى شهدتها مدينة درعا" ..مشيرا إلى أنه ستشيع جنازته فى وقت لاحق اليوم السبت.
وأضاف:"أن السفارة من جانبها قامت بالاتصال بالسلطات السورية مطالبة بالتحقيق فى ملابسات الحادث ، وموافاة السفارة بنتائج التحقيق..مشيرا إلى أن هناك سبع أسر مصرية تقيم فى درعا منذ فترة طويلة وان عملية اتصال السفارة بهم تأتى فى اطار
اهتمام مصر برعاياها ومتابعتهم بصفة مستمرة".
وأوضح أن القتيل هو من أب مصرى متوفى وأم سورية ومقيم فى مدينة درعا منذ ولادته هناك .
يذكر أن مدينة درعا قد شهدت احتجاجات عقب خروج المصلين من المسجد العمرى والتوجه الى وسط المدينة للمطالبة بالحرية،إلا أنه حدثت اشتباكات مع الأجهزة الأمنية والتى أسفرت عن مقتل 19 مواطنا ورجال شرطة،اضافة إلى إصابة 75 من رجال الامن وفقا للرواية الرسمية التى أعلنتها وزارة الداخلية السورية الليلة الماضية ..والتى أشارت الى أن هناك مجموعة من المسلحين قامت بإطلاق النيران على المواطنين ورجال الأمن.

أهم الاخبار