رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مزارعو دمنهور يستغيثون بوزير الري

محلية

الجمعة, 08 أبريل 2011 16:05
البحيرة - حسني عطية:


"مئات الأفدنة من اجود الاراضي الزراعية مهددة بالبوار، وتشريد اصحابها وضياع قوت اولادهم بسبب انقطاع مياه الري عن اراضيهم وعدم سريانها في ترعة الباجوري التي يمتد طولها لاكثر من ثلاثة كيلومترات"... هذا ما جاء في شكوى فتحي عبد الوهاب السيد ابو يوسف التي قدمها لمقر حزب الوفد بدمنهور نيابة عن مزارعي حوض الدميرة الباجوري التابعين للجمعية التعاونية الزراعية بطرابمبا مركز دمنهور.

ويقول ابو يوسف إن اكثر من

700 فدان بهذا الحوض يقوم بريها ترعة الباجوري النحاس الشرقي وهذه الترعة تمر من امام عدد من العزب والتي قام الاهالي بالبناء في الترعة وقاموا بردمها وبناء احواض تمكن الري في قلب الترعة مما ادي إلي عدم وصول مياه الري إلي اراضينا وعدم تمكين الكراكات من تطهيرها.

ويضيف أننا تظلمنا كثيرا عن طريق ارسال فاكسات

الي السيد وزير الري بتاريخ 15 /11 / 2010، وأخرى إلي وزير الزراعة بتاريخ 17 /11 / 2010، وإلي محافظ البحيرة بتاريخ 29/ 11 / 201، وايضا الي مدير عام الري بالبحيرة، ووكيل وزارة الزراعة بدمنهور وتم تكليف جهاز حماية الاراضي بالمعاينة وحتي الآن لم يتم اتخاذ اي اجراءات والمزارعون مهددون في مصدر رزقهم الوحيد وعليهم ديون للبنوك الزراعية، وقد تلفت الزراعات الشتوية من القمح والفول والذرة والارز والقطن والبرسيم وندرة نزول المطر لهذا نأمل التحرك الفوري لإنقاذنا وحماية اراضينا من التلف والبوار.

 

أهم الاخبار