رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أويحيى: التدخل فى ليبيا يهدد أمن الجزائر

محلية

الجمعة, 08 أبريل 2011 14:00
الجزائر - أ ش أ:


حذر الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي الجزائري أحمد أويحيى الذي يشغل منصب الوزير الأول من خطورة التدخل الأجنبي فى ليبيا على أمن بلاده، مشددا فى نفس الوقت على أن الجزائر تقف على مسافة متساوية من أطراف النزاع فى ليبيا. وطالب أويحيى اليوم الجمعة -عقب اختتام أعمال الدورة الرابعة للمجلس الوطني للحزب التجمع الوطنى والتى استمرت يومين - بالوقف الفوري لإطلاق النار فى ليبيا وإعطاء فرصة للجهود السلمية لحل الأزمة.

وكان وزير الداخلية الجزائري دحو ولد قابلية قد

حذر من تدهور الوضع الأمني على الحدود مع ليبيا بعد انسحاب جيشها وتركها مكشوفة أمام الجماعات المسلحة و"أعداء" الجزائر.

وقال ولد قابلية فى تصريحات له أمس الأول الأربعاء: "إن الوضع الأمني على الحدود مع ليبيا مقلق جدا بسبب الانسحاب التام لحرس الحدود وعناصر الجيش الليبي، من على طول الحدود مع الجزائر الممتدة من منطقة "غات" إلى غاية الحدود مع النيجر،

ما يجعل حدود البلاد مكشوفة ومفتوحة أمام أعداء الجزائر والإرهابيين الذين يحاولون، وحاولوا بالفعل التسلل إلى الجزائر".

واشار إلى أن حرس الحدود سبق أن قتلوا قبل ايام مسلحا حاول التسلل إلى الجزائر عبر ليبيا، معتقدا أن "هذا الإرهابي كان مجرد خيط تجربة حاولت الجماعات الإرهابية اختبار مدى يقظة الجيش الجزائري.

وعلى صعيد أخر ، رفض أويحيى فكرة انشاء مجلس تأسيسي يضم كل القوى السياسية للانتقال بالبلاد إلى عهد ديمقراطي جديد معتبرا أن هذا المجلس لن يقدم شيئا للجزائر ولن يعيد لها ما فقدته في سنوات المأساة الوطنية (الإرهاب) كما جدد رفضه لتحويل نظام الحكم إلى النظام البرلمانى معتبرا أن النظام الرئاسي هو المناسب للجزائر.

أهم الاخبار