التحريات تبرأ السلفية من هدم الأضرحة

محلية

الخميس, 07 أبريل 2011 12:00
القليوبية – صلاح الوكيل:

كشفت تحقيقات النيابة بالقليوبية عن مفاجأة في حادث الاعتداء على الأضرحة، حيث أكدت تحريات المباحث أن الواقعة ضمن الأعمال التخريبية بغرض زعزعة الأمن بالبلاد.

وأشارت التحريات إلى أنه لم يتم التوصل إلى مرتكبي الحادثة، حيث قامت مجموعة ليلاً بعملية الهدم والإتلاف.
وأكد مصدر مسئول بالنيابة أنه لم تتم تبرئة أو اتهام تيار أو شخص
بعينه حتى الآن في التحقيقات الجارية، مشيراً إلى أنه يتم التعامل مع الواقعة على أنها حادث اعتداء، ولا ينظر إليها إطلاقاً من منظور ديني.
وأمرت النيابة برئاسة محمود مصطفى مدير نيابة قليوب بإشراف المستشار محمد عبد الله المحامي العام لنيابات جنوب القليوبية، بتشكيل لجنة
من مديرية الأوقاف لإعداد تقرير بشأن الأضرحة، التي تم الاعتداء عليها، وبيان عما إذا كانت مسجلة من عدمه، وهل بها جثث أم لا.
وأثبتت المعاينة على الطبيعة وجود تلفيات واعتداءات واضحة على الأضرحة، وأمرت بإخلاء سبيل 6 اشخاص تم سؤالهم في الأحداث ونفوا أي علاقة لهم بها، كما أن الخفراء الموجودين بهذه الأضرحة لم يؤكدوا في تحقيقات النيابة قيام هؤلاء الأشخاص الستة أو غيرهم من المعروفين بواقعة الاعتداء على الأضرحة.

أهم الاخبار