زيناوي: مصر تقوض استقرار إثيوبيا

محلية

الأربعاء, 06 أبريل 2011 10:44
القاهرة - أ ش أ:


قال رئيس وزراء إثيوبيا مليس زيناوي إن حكومة بلاده اختارت انشاء مشروع "سد الألفية" وهو اكبر سد يمكن أن يبنى على نهر النيل، لكي يتيقن الجميع من انه اذا تمكنت إثيوبيا من بناء هذا السد، فإنه سيكون بوسعها بناء سدود أخرى اعتمادا على نفسها". وأضاف زيناوى الذى كان يرد على تساؤلات بعض اعضاء

مجلس النواب الشعبي أمس الثلاثاء : "لقد قمنا ايضا باختيار هذا المشروع حيث إنه سيفيد عمليا ايضا كلا من السودان ومصر. وسوف يهدف ايضا الى ان يكون له تأثير ايجابي على تفكير المصريين وان إثيوبيا يمكن ان تبني هذا السد اعتمادا على نفسها
وان استراتيجيات منعها من بناء السد لن تنجح".

وقال زيناوى: "إن الحكومة الإثيوبية وشعب السودان لديهم الآن موقف ايجابي وان الرئيس السوداني عمر البشير شدد أيضا على ان فرصا كثيرة لتحقيق مكاسب للجميع تتعلق بمسألة النيل".

واشار الى ان "مصر تحاول منع إثيوبيا من القيام بأنشطة تنموية على نهر النيل من خلال الضغط على دول أخرى لمنعها من تقديم منح وقروض لإثيوبيا ومن خلال تقويض استقرار البلاد" على حد قوله.

أهم الاخبار