رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اتهام "نظيف" بإنشاء جامعة للدعاية لمبارك

محلية

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 16:41
الإسـكندرية ـ حسنى حافظ:

تقدم أعضاء هيئة التدريس بجامعة دمنهور ببلاغ عاجل للمستشار عبد المجيد محمود النائب العام اتهموا فيه حكومة أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق بإنشاء جامعة دمنهور كنوع من الدعاية لتحقيق البرنامج الرئاسى للرئيس السابق .

كشف البلاغ وجود عجز فى المعامل و الأماكن المخصصة لأعضاء هيئة التدريس و قاعات التدريس و التى كانت تداعياتها تكدس طلابى بالكليات .
وأشار البلاغ إلى إعلان النظام السابق فى برنامج الرئيس عن افتتاح 12 كلية بدمنهوربالمخالفة للواقع حيث يتضمن المجمع
4 كليات فقط، وهى كلية الآداب والتجارة والزراعة، والتربية.
واتهم البلاغ الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى السابق بالاستيلاء على مساحة كبيرة من كلية التربية وتحويلها إلى كلية علوم، واستقطاع جزء من كلية الزراعة بمنطقة البستان وتحويلها الى كلية طب بيطرى، واستقطاع مساحة كبيرة من مدرسة دمنهور الثانوية وتحويلها إلى كلية رياض أطفال، بالإضافة إلى جزء آخر منها تم تحويله لكلية تمريض.
كما فوجىء طلبة كلية صيدلة جامعة الإسكندرية من أبناء محافظة البحيرة بتحويلهم إجباريا بحسب التوزيع الجغرافى إلي كلية صيدلة دمنهور وهى غير مجهزة لتقديم كافة سبل التدريب العملى.
وكشف البلاغ عن تقسيم مبنى كلية التربية لثلاث كليات وهم كلية العلوم و الصيدلة والتربية ليتحولوا إلى "علبة سردين" لحشد الطلاب، بالإضافة إلى قيام مسئولى وزارة التعليم العالى السابقين بإنشاء مبانى الجامعة وسط أسلاك كهرباء ضغط عالى تعرض الطلاب للموت المحقق.
واتهم البلاغ الحكومة السابقة برئاسة أحمد نظيف بالبناء على الأراضى الزراعية وتبوير 4 أفدنة من أجود الأراضى الزراعية وتحويلها إلى مبان تعليمية تحت سمع وبصر محافظة البحيرة لتنفيذ برنامج الرئيس السابق.

أهم الاخبار