رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كامل يرفع تعديات الرهبان على وادى الريان لقنديل

محلية

الأربعاء, 21 نوفمبر 2012 14:24
كامل يرفع تعديات الرهبان على وادى الريان لقنديلمصطفى كامل وزير البيئة
الفيوم- سيد الشورة:

أكد مصطفى كامل وزير البيئة أنه سيقوم بعرض تقرير عاجل عن زيارته لمنطقة وادى الريان والتعديات من رهبان دير الانبا مكاريوس والمعروف بالدير المنحوت فى منطقة المحمية الطبيعية لتسليمه إلى الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء لعرض الموقف على الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية.

وأكد د. خالد علم الدين مستشار رئيس الجمهورية للبيئة أنه قدم الاربعاء تقريرا عاجلا عن زيارته للمنطقة للرئيس. وأنه سينقل الصورة كاملة لرئيس الجمهورية حسبما تم رصده علي أرض الواقع .
كان وزير البيئة ومستشار رئيس الجمهورية والمهندس أحمد على أحمد محافظ الفيوم قد توجهوا مساء الثلاثاء إلى المنطقة ونجحوا فى دخول دير الانبا مكاريوس الاسكندرى المعروف باسم الدير المنحوت بمنطقة المحميات بعد تدخل رئاسة الجمهورية لدى الانبا تواضروس البابا الجديد والذى بدوره أجرى اتصالا بالأنبا إبرام أسقف الفيوم لتذليل عملية دخول وزير البيئة ومحافظ الفيوم ومستشار رئيس الجمهورية والوفد المرافق لهم وإقناع الأنبا اليشع راعى كنيسة ودير الانبا مكاريوس بالدير المنحوت بالسماح لهم بالدخول إلى منطقة الدير .

وكان وزير البيئة قد أكد

أنه تم تكليفه من قبل الرئيس الدكتور محمد مرسى بالتوجه إلى محافظة الفيوم على رأس لجنة من وزارة البيئة واصطحب معه الدكتور خالد علم الدين مستشار لإعداد تقرير عن استيلاء الراهبات بالدير لمساحة 110 كيلو مترات مربع بما يعادل 250 الف فدان من محمية وادى الريان وتعديهم على العيون الكبريتية وردمها مما أدى إلى هجر الغزلان والحيوانات البرية للمنطقة والتى كانت تعتبر مصدرا للجذب السياحى العربى .
وقد استقبل الأنبا اليشع الوفد الوزارى والرئاسى وقام الوزير ومرافقوه بجولة داخل الدير على مسافة 30 كيلو مترا وتفقد الدير المنحوت والكنيسة الجديدة ومزرعة الدير وفى نهاية الجولة توقف عدد من الأعراب بمنطقة وادى الريان وطالبوه بإعادة الارض المغتصبة لمحمية وادى الريان خاصة أن منها عددا من الأفدنة قد تم تخصيصها لصغار المزارعين والخريجين، وقرر وزير البيئة إزالة كافة التعديات على محمية وادى الريان بما
فيه السور الذى تعدى طوله عشرات الكيلومترات .
وقد شهدت زيارة وزير الدولة لشئون البيئة لدير الأنبا مكاريوس بوادي الريان بالفيوم مساء الثلاثاء أثناء خروجه برفقة محافظ الفيوم ومستشار رئيس الجمهورية أمام باب الدير مواجهة من مجموعة من الأعراب الذين يقيمون بالقري القريبة من الدير ومن بينهم شخص يدعي مفرح ناجي محمد والذي استوقف وزير البيئة ومحافظ الفيوم ورئيس الدير والرهبان المتواجدين وقال "سيادة الوزير أنا أعلم الحقيقة كاملة وأعرف كل شبر في المحمية ورهبان الدير تعدوا علي مساحات واسعة من الأراضي وقاموا ببناء سور حولها واستغلوا الانفلات الأمني أثناء الثورة للاستيلاء علي مساحات واسعة من الأراضي" .
وتابع ،  كانت منطقة العيون يأتي اليها السائحون وقمنا بعمل حوض حمام سباحة بالجهود الذاتية بجانبها وأحضرنا انواع من الغزلان والحيوانات الصحراوية ونجحنا في جذب الكثير من السائحين وكان لا يوجد سوي 4 مغارات للرهبان فقط وفجأة تم بناء السور علي الاف الأفدنة والاستيلاء عليها وأشار الي ان عائلات العرب تجمعوا وكادوا يفتكون بهم الا انه تدخل ومنعهم .

ومن جانبه قال  الأنبا اليشع المجاري رئيس الدير انه يوجد" برتوكول " مشترك بين الرهبان وبين جهاز شؤن البيئة  تم توقيعه عام 2007 وانهم يقيمون بتصريح وبعلم وزارة البيئة ولا توجد اية مخالفات .

 

تابعونا من جديد على فيس بوك:

بوابة الوفد الإلكترونية‎‎
 

أهم الاخبار