اتهامات لمحافظ الأقصر بإهدار المال العام

محلية

الاثنين, 04 أبريل 2011 19:39
كتب - محمود الصعيدي:



تواصلت اتهامات الشارع السياسي بالأقصر للمحافظ سمير فرج بإسناد مشروعات بالأمر المباشر إلى الشركة العربية العالمية للبصريات على أساس أن الشركة تقدم أقل الأسعار ، دون مناقصات أو مزادات .

وتشير مستندات حصلت عليها "بوابة الوفد" إلى أن المحافظ وافق على صرف مليون وخمسمائة وستة وتسعمائة وخمسين جنيها للشركة العربية العالمية للبصريات على أساس الإسناد المباشر ، معللا بأنها أقل الأسعار ، وتم الصرف على أساس تنفيذ عملية تطوير وتجميل شوارع مدينة الأقصر وضواحيها

، وهو ما ينفيه توقيع أكثر من 200 مواطن أقصرى وقعوا عريضة لـ"الوفد" مؤكدين خلالها أن هناك علاقة وطيدة بين المحافظ وابنه أحمد ، وهذه الشركة التي يسند لها بالأمر المباشر.

الغريب أن الشركة لم تدفع تأمينا لدخول عمليات التطوير ، كما تحصل على أموال قبل البدء فى أى أعمال.

كما جاء فى جملة مخالفات سمير فرج بحسب مذكرة مرفوعة من مديرية الإسكان والمرافق

بإدارة المشروعات ، انه اعتمد مليونا وثلاثة وعشرين ألف جنيه بشأن تطوير " منطقة الكرنك " ، دون حدوث أى تطويرات فعلية ، بل بلغت المخالفات إلى أنهم بعد أن تم تطوير ورفع كفاءة مبنى الصحة والإسكان سابقا بتكلفة مبلغ مالي ضخم تم إزالة المبنى تماما .

كما جاء فى أحد البنود أنه تم رفع كفاءة فصول ودورات المياه بمدرسة التجارة فى حين أنه تم إزالة هذه المدرسة .

وجاء بالمستندات أنه تم عمل تشطيبات 700 وحدة سكنية بالطارق وتشطيبات 700 وحدة بالطود ولا توجد اى تشطيبات نهائيا والأساسات مضروبة بناء على شكاوى المواطنين، والذين طالبوا بإقالته .

 

أهم الاخبار