أساتذة الجامعات بدأوا التحرك لتطهير المجتمع الجامعي من القيادات الفاسدة

محلية

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 16:35
كتب‮ - ‬زكي السعدني‮:‬


يبدأ أساتذة الجامعات اعتبارا من يوم‮ ‬15‮ ‬أبريل الحالي في التحرك لتحقيق مطالبهم الخاصة بحركة تطهير الجامعات من الفاسدين والتابعين للنظام البائد من القيادات الجامعية‮.. ‬اتفق الأساتذة من مختلف الجامعات علي عقد مؤتمرهم الأول لإعلان مطالبهم الخاصة برحيل جميع القيادات التي كانت أداة في أيدي النظام السابق وأجهزة أمن الدولة قبل شهر يوليو المقبل الذي أعلنه الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي لانتهاء المدة القانونية لعدد من القيادات الجامعية واختيار قيادات جديدة بقواعد يتم الاتفاق عليها مع أساتذة الجامعات من مختلف الاتجاهات والتيارات
السياسية‮. ‬أكد الدكتور عادل عبدالجواد الأستاذ بهندسة القاهرة وعضو لجنة الحوار مع وزير التعليم العالي أن المؤتمر سيحدد خطة التحرك في المرحلة المقبلة من أجل تنفيذ المطالب الخاصة بأعضاء التدريس،‮ ‬ومنها رحيل جميع القيادات التي أساءت لأعضاء التدريس في عهد النظام السابق دون انتظار لوضع قواعد جديدة أو انتهاء المدة القانونية لهذه القيادات سواء كانوا رؤساء أقسام أو عمداء كليات‮. ‬وأضاف أن من يرد من القيادات الحالية الاستمرار في موقعه
فعليه التقدم للترشح في ظل النظام الجديد ويتم اختياره من قبل الأساتذة‮. ‬كما سيتم المطالبة بتغيير القانون الحالي لتنظيم الجامعات وإعداد نظام جديد لاختيار القيادات الجامعية من خلال أساتذة الجامعات ويكون بالاتفاق مع المجتمع الجامعي كما سيتم المطالبة بإعداد جداول لزيادة مرتبات أعضاء هيئة التدريس وتعديل النظام الخاص بجودة الأداء الذي كان بمثابة وسيلة عقابية في أيدي عمداء الكليات،‮ ‬وتتضمن مطالب الأساتذة تغيير اللائحة الخاصة بالاتحادات الطلابية وإعداد لائحة جديدة تعبر عن الطلاب وتمنحهم الحرية المطلقة في ممارسة أنشطتهم واختيار ممثليهم وإطلاق حرية العمل السياسي داخل الجامعة وتعيين جميع المعيدين الذين تم استبعادهم من التعيين عن طريق تقارير أجهزة أمن الدولة وتحسين الأوضاع المالية لمعاوني أعضاء التدريس‮.

أهم الاخبار