رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جدل فى مصر بسبب..

فيديو.دعوات تحطيم الآثار تشعل غضب الشارع المصرى

محلية

الاثنين, 12 نوفمبر 2012 14:30
فيديو.دعوات تحطيم الآثار تشعل غضب الشارع المصرى
كتبت- آيات عزت:

سادت حالة من الغضب فى الشارع المصري بسبب الدعوات السلفية لتحطيم التماثيل الأثرية والفرعونية الموجودة في مصر باعتبارها من الأصنام، لما فيه ذلك من واجب شرعى، حيث تؤدي إلى إثارة الفتن والعودة إلى عبادة الأصنام من دون الله.

واحتدم الحوار بين القوى المدنية والليبرالية وبين التيارات السلفية الداعية الى تحطيم وهدم الآثار فى مصر، حيث طالب مواطنون ومثقفون وناشطون سياسيون بحماية المناطق الأثرية والتراثية وذات القيمة العالية في الفترة المقبلة، تجنبا لتعرضها لأي اعتداءات من جانب من وصفوهم بـ"معتنقي الفكر الوهابي المتطرف والرجعيين ومتحدي الحداثة والمعاصرة والتحضر والتقدم".
https://www.youtube.com/watch?v=uLxswEw6XCk
بعد تصريحات الشيخ مرجان سالم الجوهري، السلفي الجهادى، بضرورة

تحطيم تماثل "ابوالهول" و"الاهرامات " إمتثالا بما حدث فى تمثال"بوذا" بأفغانستان .
واشتعلت الأزمة أكثر بعد فتوى الشيخ محمد حسان فى "حكم بيع الآثار"وقوله بمشروعية بيعها اذا تم العثور عليها تحت الممتلكات الخاصة للمواطنين، كما حرم بيع الآثار الموجودة فى الاماكن العامة.
https://www.youtube.com/watch?v=jS2UWyT0qj8
وعلى نفس الاتجاه صرح الشيخ عبدالمنعم شحات، المتحدث باسم الدعوة السلفية، بفتوى تغطية وجوه التماثيل الفرعونية بالشمع. وذلك فى مداخلة هاتفية له ببرنامج "العاشرة مساء" .
https://www.youtube.com/watch?v=hHTgoiAlOa8
وصف نبيل شرف الدين، رئيس تحرير شبكة "الأزمة"، فتوى الداعية السلفي عبد المنعم الشحات الذي أفتى
بوجوب تغطية وجوه التماثيل الفرعونية بالشمع، بدلا من تحطيمها، بأنها لا تختلف كثيرا عن الفتوى السابقة التي صدرت منذ سنوات عن حركة طالبان الأفغانية، والتي دعت وقتذاك إلى تحطيم التماثيل هناك، وقال في مداخلة له مع الاعلامى وائل الابراشي في برنامجه على قناة دريم، أن الخطورة ترجع إلى أن الأمر يبدأ فتوى ربما يتبناها عوام الناس، متسائلا عن مصير التماثيل التي تمتلىء بها شوارع القاهرة غير التماثيل الفرعونية، مشددا على أن هذا قد يكون في حال حدوثه مقدمة لاقتتال اهلى، لن يلبث أن يتحول كما قال: إلى مواجهة دولية، مشيرا إلى أن تلك التماثيل وان كانت ملكا لمصر، فهى أيضا تراث انسانى عالمي، الأمر الذي سيدفع المنظمات الدولية المهتمة، لان تضع مصر في خانة الدولة الطالبانية وربما تدخل في مواجهة معها.
https://www.youtube.com/watch?v=JfB3V6V-AXY

 

 

 

 

 

 


شاهد الفيديو:


 

أهم الاخبار