رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى ندوة بنقابة المعلمين بالفيوم..

الخلاف ليس على مسودة الدستور لكن الأشخاص أنفسهم

محلية

الأحد, 11 نوفمبر 2012 12:17
الخلاف ليس على مسودة الدستور لكن الأشخاص أنفسهمجانب من الندوة
الفيوم - سيد الشورة:

خلال ندوة أقيمت فى نقابة المعلمين بالفيوم أكد أحمد سيف النصر موجه بمديرية التربية والتعليم أن الخلافات الموجودة حاليا ليست على المسودة لكن على الاشخاص الذين يكتبون الدستور.

واضاف ان غالبية الشعب المصري حاليا يتحدث عن مسودة الدستور ثم تحدث عن تاريخ الدساتير فى مصر  بداية من دستور 1882 مرورا بدستور 1923 ثم بعد ذلك 1952 ثم إعلان دستور 1956 وقيل

إنه أفضل دستور في تاريخ مصر مرورا بعد ذلك بدستور 1971 ثم بعد ذلك إلى مسودة الدستور الحالية.
اقيمت الندوة  تحت عنوان "حوار مجتمعي حول مسودة الدستور المصري" وتحدث  المهندس أحمد سيد أمين, عن مسودة الدستور المصري وقال ان مسودة الدستور هى نتاج جهد الجمعية التأسيسية, وأضاف أن هناك محاور أساسية
لابد ان نتحدث عنها وهى أننا نعيش فترة من أخصب فترات الحرية في مصر وأن كتابة الدستور من أكبر ثمرات الثورة, والمواد الدستورية ما كان بها من تقصير فهو جهد بشري وقابل للتغيير وأنه ليس قرآنا منزلا, وأن هذه المسودة ليست نهائية وأنها قابلة للتعديل, وقال مؤكدا لسنا بصدد اقرار الدستور ولكن جئنا للنقاش حول المسودة والحوار حولها وان الاعلام هو التى يثير البلبلة.
وأكد أنهم يحترموا جميع الآراء ولكن لا يكون وراء الرأى هواء ولابد أن يكون الحوار راقيا.

 

أهم الاخبار