رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مئات المتظاهرين يحاصرون ديوان المحافظة

محلية

الخميس, 08 نوفمبر 2012 15:47
مئات المتظاهرين يحاصرون ديوان المحافظة
السويس -- عبداللة ضيف

تواصل اليوم الخميس لليوم الثانى على التوالى محاصرة مئات المواطنين المتظاهرين اصحاب المظالم بالسويس من تفاقم المشكلات العامة ديوان عام محافظة السويس.

وقام ظهر اليوم الخميس المتظاهرين بمظاهرات غاضبة امام ديوان عام محافظة السويس ضد القرار الذى اصدرة اللواء سمير عجلان محافظ السويس مساء امس الاربعاء وقضى فية بتحديث بيانات الحاجزين فى شقق محافظة السويس بداية من عام 2001 والغاء شرط تقديم بيان رسمى بمفردات المرتب للمواطنين الراغبين فى الحصول على شقق المحافظة.
واكد المواطنين المتظاهرين بانة من غير المعقول استمرار قيامهم بالحجز فى شقق محافظة السويس لفترات تمتد لبعضهم الى 12 سنة ثم بعد ذلك يفاجئون بمحافظ السويس يصدر فرمان بتحديث بياناتهم بدلا من  شروعة بتسليمهم شققهم وقيام مسئولى لجنة اسكان شقق المحافظة فى اليوم التالى لصدور فرمان المحافظ اليوم الخميس بمطالبة الحاجزين  فى شقق المحافظة بالعديد

من الاجراات والمطالب نظير تحديث بياناتهم والا فاتهم الدور فى شقق المحافظة.
واكد المواطنين المتظاهرين بان جميع شروط تحديث بيانات الحاجزين المطلوبة منهم وفق فرمان المحافظ سبق قيامهم بتقديمها مع طلبتهم منذ 12 سنة ومنها صور البطاقات وايصالات الكهرباء والغاز والايجار لمسكنهم الحالى وموقفهم التامينى وكذلك استمرار مطالبتهم لمفردات المرتب سواء لتحديث بيانات الحاجزين فى شقق المحافظة او للمتقدمين الجدد للحصول على شقق المحافظة كانما قرار المحافظ المزعوم بشان الغاء شرط تقديم مفردات المرتب لم يصل اليهم ووصل اليهم فقط فرمان تحديث بيانات الحاجزين فى شقق المحافظة.
ورفع المواطنين المتظاهرين صور نسخ من الاعلان الذى قامت لجنة الاسكان بمحافظة السويس برفعة ويتضمن العديد من المطالب ومنها شرط مفردات المرتب.
وتظاهر مئات المواطنين الحاجزين والمتقدمين لشقق المحافظة امام نوافذ قبول الطلبات بلجنة اسكان شقق المحافظة بمبنى ديوان محافظة السويس القديم ثم توجهوا بعد ذلك فى مظاهرات عارمة الى باب ديوان محافظة السويس الجديد الرئيسى وحاولوا دخول ديوان محافظة السويس الجديد للصعود الى محافظ السويس فى مكتبة والاحتجاج لدية على فرماناتة وقام موظفى امن المحافظة بمنعهم ونشبت معارك واشتباكات ومشاجرات كلامية حامية بين المتظاهرين من جانب وموظفى امن محافظة السويس من جانب اخر وعندما عجز المتظاهرين عن دخول ديوان المحافظة للقاء محافظ السويس  تظاهروا امام ديوان المحافظة وهتفوا ضد رئيس الجمهورية وحكومة الاخوان المسلمين ومحافظ السويس واكدوا بانهم انتظروا 12 سنة للحصول على شققهم وليس لمطلبتهم فى النهاية باعادة تقديم المستندات والاوراق اللازمة التى سبق قيامهم بتقديمها منذ 12 سنة بدعوى تحديث بياناتهم.
وكان مئات المعاقين المتظاهرين بالسويس قد حاصروا ديوان عام محافظة السويس منذ صباح امس الاربعاء احتجاجا على اجحافهم وعدم تعين معظمهم ضمن نسب الخمسة فى المائة واستمرت مظاهراتهم حتى بعد الظهر عندما وافق محافظ السويس على الاجتماع معهم لبحث مظالمهم.....

أهم الاخبار