رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وقفة لسكان الإيواء بالمنصورة للمطالبة بتوفير مساكن بديلة

محلية

الأربعاء, 07 نوفمبر 2012 20:24
وقفة لسكان الإيواء بالمنصورة للمطالبة بتوفير مساكن بديلة
المنصورة ــ محمد طاهر

نظم العشرات من قاطني مساكن الإيواء بالمجزر صباح اليوم  وقفة احتجاجية أمام ديوان عام محافظة الدقهلية للمطالبة بانقاذهم مما وصفوه بالوضع المأسوى الذى يعيشون فيه وتوفير مساكن بديلة لهم.

ورفع المحتجون لافتات منها"الإيواء عيشة ذل ووضع يضر"،"30سنة فى الايواء كفاية قلة أدب"،"ارحمونا من العيشة بمساكن الايواء"،"ارحمونا يرحمكم الله"،"7فى اوضة يبقى فين الرحمة".
وقالت نحمده ابراهيم العدل :" إننا نعيش منذ أكثر من 30عاما داخل مساكن الإيواء بالمجزر حتى أصبحت مرتعا للفساد والأوبئة لدرجة أن مياه الصرف تتساقط علينا ولا أحد يسأل عنَّا".
وأضافت أن المساكن آيلة  للسقوط بعدما تحولت لبرك ومستنقعات من مياه الصرف الصحي والقمامة وينتشر بها الحشرات والأوبئة والروائح الكريهة و تقدمنا  بالشكاوى المستمرة لجميع محافظين الدقهلية السابقين والمحافظ الحالي ولم  يتحرك ساكنا على الرغم من علم المسئولين بهذه المأساة  .
وأشارت إلي أن المنطقة تتمثل فى عمارتين،  كل منها 6 أدوار ومساحة الواحدة 900 م ويحتوى كل دور على 24 أسرة وكل أسرة تسكن في حجرة واحدة بمساحة ثلاثة أمتار تقريبا.

وتشمل حماما ومطبخا وكل أسرة تتكون

من 5 إلى 10 أفراد . ويسكن هذه المساكن 290 أسرة تقريبا  أي حوالي 1700 فرد يحيطها شوارع مليئة بمياه الصرف الصحي المملوء بالقمامة والذي يعد مستنقعا للحشرات والأوبئة كما امتلأت بتجار المخدرات وأصبحنا نخشى على أبنائنا من الخروج بعد الساعة السادسة نظرا للوضع الأمني المتدهور فى المنطقة .

وقال ابراهيم محمد ابراهيم  ان منطقة الايواء اصبحت منطقة مخيفة لدرجة اننا لانجد من يتزوج بناتنا بسبب خوفه من المنطقة واعتقادة ان كل من فيها بلطجى ومسجلين خطر واصبحت سمعة الايواء فى الاسفل.

وطالب المحتجون بتوفير مسكن أدمى ملائم حتى لا يكونوا ضحية إهمال مؤكدين انهم لايرون من المسئولين سوى وعود وهمية كاذبة  على حد وصفهم.

 

أهم الاخبار