رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لجان الشرقية مستاءة من سلبية الشرطة

محلية

الخميس, 31 مارس 2011 14:35
كتبت- أحمد إسماعيل:

سادت حالة من الاستياء والاحباط أفراد اللجان الشعبية بمدينة الزقازيق بسبب عدم إصدار أحكام رادعة للبلطجية الذين تم القبض عليهم متلبسين بمناطق عديدة منها منطقة شارع مستشفى المبرة.

ويقول إبراهيم عبد العليم رئيس إحدى اللجان الشعبية: منذ انسحاب جهاز الشرطة من الشارع تم التنسيق مع القوات المسلحة و اللجان الشعبية، واعتمدت أفراد لجان شعبية بعد التحرى عنهم بواسطة البحث الجنائى، وتم استصدار كارنيهات خاصة بهم تثبت ذلك.

وأضاف العميد متقاعد محمد فرغلى رئيس اللجان الشعبية: منذ انتشارنا فى المناطق التى نقطن بها ، اعتقلنا العديد من البلطجية وتم تسليمهم الى القوات المسلحة منهم من حكم عليه فى اليوم الثانى بواسطة النيابة العسكرية ، ومن يحول منهم للنيابة المدنية نجده فى الشارع فى اليوم الثانى بعد

دفعه لكفالة مالية.

ويقول أحمد رأفت عفيفى من اللجان الشعبية: راقبنا منذ أيام اثنين من البلطجية بعد منتصف الليل يستقلون سيارة ملاكى لونها أحمر تمتلكها سيدة بمنطقة حسن صالح ، توقفوا فى شارع جانبى خلف مستشفى المبرة وتوجهوا نحو سيارة ، وحاولوا فتح شنطة احدى السيارات لسرقة الكاوتش، وتم القبض عليهم متلبسين، واستدعينا الجيش ،واعترفوا على ثالثهم الذى يشترى منهم المسروقات وهو صاحب ورشة كاوتش بجوار المهن الرياضية بالشرقية.

وأضاف إسلام أحمد كامل: قامت قوات الجيش بمداهمة ورشة الكاوتش وضبط المسروقات من ورشة الكاوتش وتم تسليم البلطجية الى قسم ثان مدينة الزقازيق بحضور ،

لنفاجئ فى اليوم الثانى بوجود اللصوص الثلاثة فى الشارع بعد الافراج عنهم من نيابة الزقازيق.

وطالب أعضاء اللجان الشعبية بالشرقية بضرورة معاقبة الخارجين عن القانون بواسطة النيابة العسكرية حتى وان كان بشكل استثنائى، وذلك من اجل ردع كل من تسول له نفسه ارهاب المواطنين او سرقة ممتلكاتهم، وتسائلوا من المستفيد من خروج البلطجية خاصة الذين قبض عليهم متلبسين بالمسروقات.؟

وأكد حسام خلف نائب مأمور قسم ثان أن الشرطة ستعود من جديد لضبط الشارع الشرقاوى، لكنها مسألة وقت، مضيفاً أنهم اعتقلوا الكثير فى الفتره الاخيرة ممن هم خارجين عن القانون والبلطجية وتنوعت الضبطيات ما بين سلاح ابيض ونارى ومخدارت، مشيراً الى أن بعضهم يخرج بكفالة بعد عرضه على النيابة المدنية.

ودعا خلف اللجان الشعبية الى الاستمرار فى دورها الوطنى، لمساعدة الشرطة فى إعادة الامن لللمواطنين فى أسرع وقت ممكن، مشيراً الى ان دوريات من الشرطة تمر يومياً على اماكن اللجان لرفع الروح المعنوية، لاستمرار هذا العمل البطولي.

 

أهم الاخبار