رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الممرضات المغتربات تعتصمن بالمنصورة

محلية

الخميس, 01 نوفمبر 2012 13:52
الممرضات المغتربات تعتصمن بالمنصورة
المنصورة ــ محمد طاهر:

اعتصم ظهر اليوم 27 ممرضة من المغتربين العاملين بمستشفي التأمين الصحي بسندوب بالمنصورة مطالبات بتنفيذ وعودهم بالنقل بالقرب من لمحل إقامتهن بميت غمر لمواجهة صعوبة في المواصلات والتي تصل الي أكثر من 30 كيلو بعدا عن محل عملهم الحالي.

وأكدت شيماء السيد السيد أحد المعتصمات أنها تعمل منذ 12عاما في مستشفي سندوب رغم انها عند بداية التكليف اكدوا لها ان المدة لن تزيد على عامين ليتم النقل الي اقرب مكان  لمحل اقامتي والتي تبعد عن السنبلاوين بأكثر من 10 كيلو ونتحمل مشقة السفر والمصاريف في ظروف يعرفها الجميع من طرق غير آمنة.

وأكدت أن هناك زملاء في نفس دفعة تعيينهم كانوا يعملون في العيادات وتم

نقلهم بالواسطة والمحسوبية ونحن منذ 7 سنوات نقوم بكتابة طلبات للنقل وكل واحد بيرمينا علي الآخر.

وتكمل انه عندما جاء الدكتور عمر الأتربي مدير فرع شمال الدلتا ليقول لنا روحوا اشتكوني في النيابة النقل مش بأيدي وتضيف أحد المعتصمات اننا قمنا بتأجير ميكروباص أكثر من مرة وذهبنا لرئاسة الهيئة بالقاهرة والوعود زي ما هي لا تنفذ فقد قالوا لنا في أول نوفمبر سيتم نقلنا علي مراحل واليوم قالوا لسة لم تأت الإشارة والصورة تؤكد أنهم يتلاعبون بنا فقد علمنا من رئيسة التمريض أنهم سقومون بتنفيذ النقل بواقع

واحده فقط كل شهر أي نظل عامين حتي ننقل.

علي جانب آخر اكد الدكتور محمد نور الدين مدير مستشفي التأمين الصحي بسندوب أن المعتصمات لطاقم تمريض معظمهن من مركز ميت غمر ونقلهن دفعة واحدة سيؤثر علي المستشفي  ولذا تم وضعهن في جدول زمني يبدأ من أول نوفمبر مؤكدا أن مستشفي تأمين ميت غمر عنده زيادة في طاقم التمريض وأشار الي أن المستشفي تضم بنسبة 90 % طاقم تمريض من خارج المنصورة سواء من دكرنس والسنبلاوين وأجا بخلاف المعتصمين ونقلهم سوف يفتح الباب لخلو المستشفي من طاقمها التمريضي وإننا راعينا نقلا مبدئيا لمن لديهم أعزار قهرية ولكن ننتظر فقط اعتماد جدول النقل.
وأكدت المعتصمات أنهن مستمرون حتي تتم تلبية حقهن في النقل لأقرب مكان لمنازلهن حيث أكد البعض أنهن تعرضن في طريقهن للاغتصاب عدة مرات وأن هذا لا يرضي أي إنسان علي أحد من أسرته.

أهم الاخبار