رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صنّاع الحياة يساهم بعلاج 300 من مرضى الأسنان

محلية

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 17:36
صنّاع الحياة يساهم بعلاج 300 من مرضى الأسنان
أسيوط- محمد ممدوح :

نظّمت المنتديات الصحية بجمعية صناع الحياة بشراكة بنك الأفكار بكلية الصيدلة في جامعة أسيوط وبالتعاون مع مديرية الصحة من خلال العيادة المتنقلة حملة "صحتنا" للتوعية والعلاج المجاني، لأكثر من ألف وخمسمائة مستفيد بقرية بني شقير بمركز منفلوط.

صرح بذلك الدكتور أحمد فرغلي عبد النعيم منسق المنتديات الصحية بجمعية صناع الحياة بأسيوط .
وقال فرغلى إن الحملة ساهمت في علاج 300 مريض في تخصص الأسنان وتوعية أكثر من 350 من مرتادي دور العبادة والمراكز الاجتماعية والشبابية، فضلاً عن مرور الحملة على  100 منزل لتعريفهم بكيفية سبل الوقاية والكشف المبكر والعلاج لمرضي السكر والالتهاب الكبدي الوبائي.

وأضاف الدكتور فرغلي أنه تم إقامة تجمع لاستقبال المرضي بمركز شباب بني شقير، نظراً لعدم وجود مركز صحي بالقرية ومن خلاله تم علاج مرضي الأسنان

وتوزيع الأدوية المجانية فضلاً عن القيام بالتوعية الصحية بجانب فرق التوعية المتنقلة على المساجد والكنائس والمنازل.

وأشار منسق المنتديات الصحية بجمعية "صناع الحياة" بأسيوط إلى أن الحملة تكلفت مادياً قرابة ألفين جنيه لشراء الأدوية والتي منحت نصفها مجاناً من خلال شركتين للأدوية من ضمن شركات القطاع الخاص، بينما رفضت شركات الأدوية الحكومية المساهمة في الحملة، مضيفاً أنه في ذات الصدد تبرع جميع المشاركين المتطوعين في الحملة بما فيهم 27 طبيبا وطالبا وخريجا من كلية الصيدلة بمبلغ 600 جنيه لشراء أدوية إضافية، إيماناً منهم بدور المسئولية الاجتماعية تجاه أصحاب الحالات المرضية الصعبة والفقيرة.

وأشاد الدكتور أسامة جمال عضو المبادرة بدور المهندس جمال

آدم السكرتير العام لمحافظة أسيوط والذي كادت أن تلغي الحملة بسبب الإجراءات البيروقراطية البالغة التعقيد لمديرية الصحة في استخراج عيادة متنقلة لمدة يوم واحد برغم توفيرنا الأطباء والعاملين والأدوية وقطع الغيار المستخدمة للعلاج المجاني، ويأتي ذلك بعد أن مررنا علي أكثر من 3مديرين دون جدوي وإصرارهم على موافقة المسئول الأول غير الموجود، ولذلك لجأنا إلي السكرتير العام بعد تعقد كل الأمور والتي كادت أن تلغي الموضوع نهائياً وهو بدوره قام المهندس جمال آدم بالموافقة على التماسنا وتحويله لوكيل وزارة الصحة، وطلب إفادته بما تم بشكل عاجل، وأعقب ذلك الاستجابة لالتماسنا قبل موعد الحملة ببضع ساعات.

مضيفاً في ذلك أيضاً بدور جامعة أسيوط وكلية الصيدلة والتي وفرت أتوبيس الجامعة لنقل الأطباء والمتطوعين القائمين بالتوعية والعلاج، فضلاً عن المشاركة التطوعية لعدد 27 طبيبا وطالبا من كلية الصيدلة، وهم بمثابة الشريك الأساسي للمبادرة، مشيراً في ذلك إلى دور الدكتور عبد العظيم أحمد بكلية الصيدلة بالجامعة وجهوده في تنسيق وإنجاح العمل الاجتماعي التطوعي.

أهم الاخبار