رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع حالات الوفاة بالحج إلى 55

محلية

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 12:53
ارتفاع حالات الوفاة بالحج إلى 55
مكة المكرمة- محمد صلاح :

وسط بكاء امتزج بالفرحة اختتم أمس ضيوف الرحمن آخر أيام الحج برمى الجمرات فى ثالث أيام التشريق، وطواف الوداع استعدادًا للخروج من مكة المكرمة، والتوجه الى المطارات، وبعضهم الى المدينة المنورة لقضاء أيام قليلة بجانب قبر ومسجد الرسول قبل الرحيل.

أكد اللواء محمد العطار الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية، رئيس بعثة حج القرعة، ارتفاع حالات الوفيات بين صفوف الحجاج المصريين إلى 55 حالة، شملت 34 حاجا من بعثة القرعة، و13 حاجا من بعثة السياحة، و6 حجاج من بعثة الجمعيات وحاجين من حجاج الهيئات.

مشيرا إلى أنه تم دفن جثامين الحجاج المتوفين فى مكة المكرمة بعد استئذان أهلهم فى مصر، وأكد الرئيس التنفيذى لبعثة الحج المصرية رئيس بعثة حج القرعة، أن الحالة الصحية لجميع الحجاج المصريين مطمئنة، مشيرا إلى أنه بفضل الله لم تظهر حتى الآن أى حالات وبائية أو فيروسية بين حجاج بيت الله الحرام.

وأوضح العطار أن عمليات تفويج باقى حجاج القرعة غير المتعجلين من مخيماتهم بمشعر منى عقب قيامهم برمى الجمرات أمس تمت بطريقة ميسرة وتم تجميع وإعادة عدد من الحجاج التائهين فى منى، مشيراً إلى أنه تم تعيين الخدمات اللازمة لخدمة الحجاج وتوفير سبل الإعاشة اللازمة لهم

بالمشاعر المقدسة.

وأشار العطار إلى أن المشكلة التى تعرض لها بعض الحجاج بمشعر منى أمس تمثلت فى رغبة مجموعات من الحجاج فى مغادرة مشعر منى كمتعجلين أو توكيل غيرهم فى رمى الجمرات، ورغبة البعض الآخر فى الاستمرار فى مخيماتهم حتى رمى الجمرة الأخيرة، موضحا أنه تم توفير العدد اللازم من الحافلات لنقل الحجاج.

ومن ناحية أخرى اتخذت السلطات السعودية الترتيبات اللازمة لتسهيل مغادرة الحجاج المتعجلين.
وأكد مدير الإدارة العامة للمرور اللواء عبدالرحمن بن عبد الله المقبل أن الخطة الفعلية للمرور لنقل الحجاج المتعجلين والمقيمين من مشعر منى إلى المسجد الحرام لأداء طواف الوداع تضمنت تجهيز الحافلات على الخطوط الطولية على مداخل مشعر منى من الناحية الشرقية.

كما أعلن أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية ونائب رئيس لجنة الحج العليا الأمير خالد الفيصل نجاح حج هذا العام 1433 للهجرة حيث ارتفع عدد الحجاج إلى أكثر من 4.5 مليون حاج وهنأ "الفيصل" حجاج بيت الله الحرام على إتمامهم هذا الركن من أركان الإسلام.

وأوضح الأمير خالد الفيصل في مؤتمر صحفى أن "التقديرات تشير إلى وجود مليون و400 ألف حاج لا يحملون تصاريح حج لهذا العام، دخلوا إلى المشاعر المقدسة، فيما بلغ عدد الحجاج النظاميين ثلاثة ملايين و161 ألفا من الداخل والخارج.

وأضاف "الفيصل": "ما تم ضخه من المياه ثلاثة ملايين و600 ألف متر مكعب طيلة أيام الحج، بمعدل بلغ 600 ألف متر مكعب يومياً، في حين بلغت الطاقة الكهربائية دون قصور أو انقطاع ما يقارب الـ 3300 ميجاوات، بزيادة 30 في المائة عن العام الماضي، استفادت منها 565 جهة حكومية، وخدمية".

وأشار أمير مكة المكرمة إلى حصول الحجاج على خدمات صحية ذات جودة عالية، من خلال 3500 سرير في ثمان مستشفيات في مكة المكرمة وسبعة المشاعر المقدسة، إضافة إلى 150 مركزا صحيا، كما تم إجراء 2500 عملية متنوعة خلال أيام الحج،منها 400 عملية قسطرة وقلب مفتوح.

وأوضح أن 10 آلاف آلية للدفاع المدني شاركت في حج هذا العام بالإضافة إلى 25 طائرة، و20 طائرة للأمن العام، عمل فيها 360 طياراً وفنياً، وتمت متابعة الحركة في المشاعر بما يقارب الـ 30 ألف كاميرا مراقبة، وأشار الأمير خالد الفيصل إلى مشاركة 120 ألفاً من القطاعات الأمنية المختلفة في موسم حج هذا العام، فيما بلغ عدد مراكز الهلال الأحمر المنتشرة في المشاعر المقدسة أكثر من 152 مركزاً.

لافتاً الى أن 510 سيارات إسعاف و6 طائرات إسعاف جوي سخرت لخدمة ضيوف الرحمن خلال أدائهم مناسك الحج، وأشار إلى مشاركة 4500 كشاف ميداني ساهموا في إرشاد أكثر من 25 ألف حاج.

أهم الاخبار